وزارة الطاقة والصناعة تبحث تعزيز التعاون مع مسؤولي ألبرتا الكندية

شارك معالي سهيل المزروعي وزير الطاقة والصناعة في أعمال الندوة الافتتاحية لمجلس الأعمال الكندي - الإماراتي وملتقى ستامبيد للاستثمار اللذين عقدا في مدينة كالغاري بمقاطعة ألبرتا الغربية الكندية. كما شارك خلال الزيارة التي رافقه خلالها فهد الرقباني سفير الدولة لدى كندا كمتحدث رئيسي في «مؤتمر كالغري للطاقة» الذي نظمته مؤسسة الأوراق المالية التابعة لبنك تورنتو دومينيون أحد أكبر البنوك التجارية في كندا.

واجتمع المزروعي مع عدد من كبار المسؤولين الحكوميين على المستويين الفيدرالي والإقليمي من بينهم فرانسوا فيليب شامباني وزير التجارة الدولية الكندي وكل من أحمد حسين وزير الهجرة واللاجئين والمواطنة و لورانس ماكالي وزير الزراعة والصناعات الغذائية في الحكومة الفيدرالية الكندية وريتشيل نوتلي رئيسة حكومة مقاطعة ألبرتا ومارغريت إيلين ماكويغ بويد وزيرة الطاقة وأونيل كاليير وزير الزراعة بحكومة مقاطعة ألبرتا الغربية الكندية. والتقى وزير الطاقة والصناعة عددا من الوزراء والبرلمانيين الفيدراليين والمحليين لمناقشة واستكشاف سبل تطوير وتحسين العلاقات المتينة بين الإمارات وكندا بشكل عام ومقاطعة ألبرتا على وجه الخصوص.

وأعلن ديرون بيلاوس وزير التنمية الاقتصادية والتجارة في حكومة مقاطعة ألبرتا بحضور الوزير سهيل المزروعي السفير الرقباني عن ترقبه لافتتاح لمكتب تمثيلي في الإمارات خلال خريف العام الجاري. وأشاد المزروعي بقرار حكومة مقاطعة ألبرتا بفتح مكتب تمثيلي لها في الإمارات حيث إن من شأنه تعزيز الفرص الجديدة بين الجانبين.

وأكد وزير الطاقة والصناعة خلال مباحثاته واجتماعاته أهمية مقاطعة ألبرتا والعلاقات الثنائية الكندية - الإماراتية، مشيرا إلى أن الاجتماعات تناولت مناقشة سبل دعم المعاملات في القطاعات الرئيسية بين البلدين والتي تمتد من الابتكار والذكاء الاصطناعي إلى الأمن الغذائي والطاقة النظيفة حيث شجع الشركات الكندية على اغتنام فرص الاستثمارات التي تقدر بـ 150 مليار دولار والمتاحة في الإمارات على مدى الخمسة أعوام القادمة.

استثمارات

وأعرب عن امتنانه لحكومة مقاطعة ألبرتا الكندية على كرم الضيافة وحسن الاستقبال خلال هذه الزيارة، متطلعاً إلى زيارات أخرى مستقبلية على مختلف المستويات الحكومية بين البلدين في وقت تتميز فيه مقاطعة ألبرتا باستقطاب أكثر من نصف الاستثمارات الإماراتية في كندا والتي يقارب مجموعها 30 مليار دولار وتعتبر فيه الإمارات أهم شريك تجاري لكندا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

طباعة Email