اتحاد الغرف يبحث تفعيل التعاون التجاري مع كولومبيا

بحث حميد محمد بن سالم الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة وسالم راشد العويس سفير الدولة لدى جمهورية كولومبيا، تفعيل مذكرات التفاهم الموقعة مع اتحاد غرف التجارة والرابطة الوطنية للأعمال التجارية الكولومبية.

جاء ذلك، خلال اللقاء التشاوري الذي أقيم في مكتب اتحاد غرف التجارة والصناعة بحضور محمد احمد النعيمي الأمين العام المساعد لاتحاد الغرف واحمد جامع القيزي مدير الإدارة الاقتصادية.

وأشاد أمين عام اتحاد الغرف، بدور ودعم وزارة الخارجية والتعاون الدولي ممثلة بسفارة دولة الإمارات في كولومبيا في التعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة بكولومبيا، خاصة وأن قطاع الأعمال الكولومبي يولي اهتماماً كبيراً بالسوق الإماراتية والفرص الاستثمارية المتاحة فيها، نظراً لما تشهده دولة الإمارات العربية من نهضة تنموية كبيرة، لاسيما في قطاع التجارة والإنشاءات وبناء المدن الاقتصادية.

وأكد حرص أصحاب الأعمال والقطاع الخاص على إيجاد الآليات المناسبة للاستفادة من الإطار القانوني الذي وفّرته حكومتا البلدين في العديد من المجالات والتي ستسهم بلا شك على مد جسور التعاون وتعزيز أوجه التقارب مع القطاع الخاص الكولومبي وجلب فوائد متبادلة تؤدي إلى نمو اقتصادي مشترك في المستقبل.

وشدد على أهمية العمل خلال المرحلة المقبلة على تسهيل عقد اللقاءات والاجتماعات المشتركة على مستوى المؤسسات من ممثلي القطاع الخاص من كلا البلدين بغرض تمكين أصحاب الأعمال والمستثمرين وتحديدا على صعيد المشاريع الصغيرة والمتوسطة من التلاقي والتواصل واستكشاف فرص العمل المشترك.

وقال العويس إن كولومبيا وعاصمتها بوغوتا تتميز بارتفاع حجم الاستهلاك الشخصي على مستوى القطاعات الغذائية والمشروبات والذي يمكن للفعاليات الاقتصادية والتجارية الاستفادة منها عبر الاستثمار في مجالات أسواق التجزئة، فضلاً عن تميزها في مجالات الزراعة وإنتاج البن والموز وصناعة الملابس والمنسوجات والسياحة وخاصة العلاجية منها وقطاع الطاقة والغاز إضافة إلى إمكانية الاستفادة من اتفاقات التجارة الحرة الموقعة بين كولومبيا ومختلف دول العالم.

تعليقات

تعليقات