#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

28.3 % نمو العضوية في مجلس سيدات أعمال دبي بنهاية النصف الأول

كشف مجلس سيدات أعمال دبي عن نمو العدد الإجمالي لأعضائه مع نهاية النصف الأول من العام الحالي بنسبة 28.3%، حيث بلغ بذلك عدد أعضاء المجلس 758 عضواً حالياً، مع انضمام 167 عضواً جديداً للمجلس مما يعكس الإقبال المتزايد على العضوية للمجلس، ورغبة العضوات بالاستفادة من خدماته ومبادراته المتنوعة في تعزيز تنافسيتهن في مجتمع الأعمال، فيما يبرز الدور الريادي الذي يلعبه المجلس في دعم المرأة وتحسين فرص نجاحها في سوق العمل.

ونظم المجلس 31 ورشة عمل وندوة تدريبية خلال النصف الأول حول مواضيع مختلفة، حيث استقطبت هذه الورش التدريبية حوالي 900 مشاركة بنمو بنسبة تصل إلى 2.2% مقارنةً بعدد المشاركات في الورش التدريبية التي نظمت خلال الفترة نفسها من العام الماضي، رغم أن عدد الورش التي نظمت العام الماضي تزيد على عددها خلال العام الجاري بحوالي 3 ورش، في دلالة واضحة على مستوى جودة وتميز الورش التدريبية التي تنسجم مع متطلبات واحتياجات عضوات المجلس، حيث تركز على تطوير مهاراتهن وصقلها بالأدوات والخبرات واللازمة.

مبادرة

وأطلق المجلس مع بداية العام مبادرة «البرنامج الإرشادي لمجلس سيدات أعمال دبي» بالتزامن مع «عام زايد»، باعتبارها إضافة مبتكرة لدعم سيدات الأعمال، حيث تقوم المبادرة على مبدأ نسج شراكات استراتيجية مع عدد من الشركات المحلية والإقليمية والعالمية الرائدة في مجالها، والخبراء المتخصصين في مجالات أعمال محددة، لتوفير استشارات مجانية، وتوصيات متقدمة في قطاعات محددة لمساعدة سيدات الأعمال على اعتماد أفضل الممارسات في مجال عملهن واختصاصهن.

وقد عقد المجلس شراكات استراتيجية مع عدد من أبرز الشركات العالمية المرموقة لتوفير الخبرات والمعارف لسيدات الأعمال والمساعدة في تنمية خبراتهن وصقل مواهبهن وتطويرها على الصعيدين المهني والشخصي، حيث شهد البرنامج انضمام 18 سيدة أعمال يعملن في قطاعات تشمل السياحة والضيافة والتجارة والاستشارات والرعاية الصحية والتعليم والإعلام.

وأكدت الدكتورة رجاء القرق، رئيس مجلس سيدات أعمال دبي أن الخطط الاستراتيجية للمجلس تستشرف مهارات المستقبل كالابتكار وريادة الأعمال والذكاء الاصطناعي ومهارات التواصل الفعالة، وتعمل على غرسها في سلوكيات وممارسات عضوات المجلس لدى ممارستهن للأعمال، حيث يتطلع المجلس لصناعة مستقبل سيدات الأعمال عبر مهارات استثنائية مواكبة لتطورات العصر.

دعم

وثمنت الدعم الذي يحظى به مجتمع الأعمال في إمارة دبي بشكل عام، والمرأة العاملة بشكل خاص من قبل القيادة الحكيمة، معتبرة «أن المبادرات والقرارات الأخيرة التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حول تحفيز الاقتصاد وتعزيز تنافسية قطاع الأعمال وخفض كلفة ممارسة الأعمال، جاءت لتعكس الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص، وحرص سموه على تذليل كافة التحديات التي تواجه المستثمرين، معتبرة أن المبادرات التي أعلنها سموه لتحفيز الاقتصاد ستشكل قوة دفع هائلة لسيدات الأعمال، وسيكون لها تأثيرات إيجابية وملحوظة على تمكين المرأة ومساعدتها على التميز والإبداع في مجالات عملها واستثماراتها في الإمارة».

تعليقات

تعليقات