#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

«المستشار الروبوتي» قريباً في بنوك إماراتية

توقع كريستيان كارستويو، المدير التنفيذي ورئيس قسم البيانات والتحليلات في شركة التحليلات المالية العالمية، «كيه بي إم جي» أن يجد المستشار الروبوتي «روبو أدفايزر» طريقه قريباً إلى إدارات الأصول والاستثمارات والمخاطر في عدد من البنوك الإماراتية مع تسارع وتيرة تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي في البنوك والاستفادة من التطورات الحاصلة في الخوارزميات الدقيقة والقوة المتنامية للحسابات وأسعار الحوسبة التي تشهد انخفاضاً مستمراً في الأسواق العالمية والمحلية.

وأضاف الخبير المالي أن عدداً من البنوك في الدولة عبرّت بالفعل عن رغبتها في إطلاق برامج تجريبية لتقييم مدى انسجام الروبوت مع أنشطة وعملاء البنوك، من دون توضيح ما إذا كان هذا الروبوت سيؤدي إلى خفض عدد الموظفين في بعض إدارات البنوك.

وأضاف: لمسنا مؤخراً وبشكل ملحوظ زيادة استخدام عملاء البنوك في الإمارات لبرامج المحادثة وتقنيات الرد الصوتي التفاعلي، ونعتقد بأن الخدمات المصرفية الاستثمارية والاستشارات هما نشاطان بدأ المستشار الروبوتي القائم على تطبيقات الذكاء الاصطناعي، ولكن بصورة مجسّدة، في توفير خدمات جديدة ونوعية في مجال تحليل المخاطر بصورة كبيرة. كما أصبحت مخاطر الائتمان والسوق من المجالات مستهدفة بشكل أساسي من قبل تقنيات الذكاء الاصطناعي، ويتم اليوم التركيز على إضفاء «طابع إنساني» على تلك الروبوتات.

وتقوم روبوتات في بنوك وشركات استثمار عالمية حالياً بإدارة أصول تصل إلى 600 مليار دولار مع توقع أن يصل حجم تلك الأصول إلى 3.7 تريليونات دولار بحلول 2020، ما يشير إلى أنها قلبت بالفعل نموذج إدارة الثروات في البنوك رأساً على عقب.

تعليقات

تعليقات