#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

«إمباور» تسدد أقساط قروض بقيمة 175 مليون درهم قبل موعد الاستحقاق

أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، أكبر مزوّد لخدمات تبريد المناطق في العالم، تسديد مجموعة أقساط قروض نصف سنوية بقيمة 175 مليون درهم قبل موعد استحقاقها.

وتشكل هذه القروض جزءاً من تسهيلات ائتمانية مشتركة من مجموعة من البنوك والمؤسسات المالية الدولية والمحلية بالإضافة لبنك الإمارات دبي الوطني الذي يعتبر الوكيل للمؤسسة.

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ «إمباور»: «اعتمدت إمباور استراتيجية الاستثمار في محطات التبريد والبنية التحتية للشبكات بحسب الطلب الفعلي للسوق وكانت حكيمة للغاية في استثماراتها. وكفل هذا الأمر نمواً مستداماً للشركة وأدى إلى أداء مالي ثابت لها.

ونتيجة لذلك، تمكنت «إمباور» على الدوام من تسوية التزاماتها المالية وفقاً للجداول الزمنية، حيث أعربت البنوك والمؤسسات المالية عن تقديرها لاستراتيجيتنا المتعلقة بالأعمال منوهة بدور استثماراتها في أعمالنا».

وأضاف بن شعفار: بما أن «إمباور» شركة خدمات ذات تدفقات نقدية طويلة الأجل ومستقرة تقلل إلى حد كبير من مخاطر التمويل للبنوك والمؤسسات المالية، فقد شهدنا ثقة متزايدة للبنوك والمؤسسات المالية في تمويل قطاع التبريد في الإمارات ولا سيما مؤسسة إمباور. وتابع: سنواصل الاستثمار بشكل مستمر في بناء بنيتنا التحتية وشبكاتنا لتلبية الطلب المتزايد على تبريد المناطق في دبي.

وتعمل «إمباور» حالياً على توسيع قدراتها في مشاريع متنوعة مثل قرية جميرا الجنوبية ومنطقة الإنتاج الإعلامي الدولية وخليج الأعمال ومركز دبي المالي العالمي ودبي لاند وغيرها من المشاريع.

وتملك إمباور نفقات رأسمالية كبيرة للمشاريع الجديدة التي سيتم تمويلها من خلال مزيج من الديون والمستحقات الداخلية. وأكد بن شعفار أن من بين إجمالي محفظة القروض التي تبلغ 2.6 مليار درهم تقريباً، قامت «إمباور» بالفعل بتسوية 2 مليار درهم، الأمر الذي يدل على قوة واستدامة نموذج أعمال المؤسسة وفعالية استراتيجيتها المالية. وتوفر «إمباور» خدمات تبريد عالية الجودة تقلل بشكل كبير من استهلاك الطاقة مقارنة بأنظمة تكييف الهواء التقليدية.

تحقق خدمات تبريد المناطق وفورات الحجم باستخدام المحطات المركزية بدلاً من وحدات التبريد الفردية في كل مبنى. وينتج عن النظام المركزي خفض تكاليف رأس المال والتشغيل، وبالتالي خفض تكاليف التكييف والطاقة لكل مبنى.

وتصل القدرة الإنتاجية لشركة «إمباور» إلى أكثر من 1.34 مليون طن من التبريد.

تعليقات

تعليقات