مجلس الوزراء يعتمد تطبيق نظام مرتبط مباشرة بمنافذ البيع

بدء استرداد السياح الضريبة مطلع أكتوبر

اعتمد مجلس الوزراء قراراً بتطبيق نظام رد ضريبة القيمة المضافة للسياح والذي سيشتمل على أنظمة متكاملة للربط المباشر بين منافذ البيع والمحال التجارية مع نظام الاسترداد على مستوى الدولة ابتداء من الربع الرابع من العام الحالي، وذلك دعما للجهود الحكومية في دعم تطبيق النظام الضريبي بكفاءة في الدولة وبما يتوافق مع أعلى مستويات الجاهزية وأفضل المعايير العالمية في هذا المجال.

ويأتي قرار مجلس الوزراء لمواكبة نمو القطاع السياحي في الدولة ولتعزيز مكانتها كوجهة عالمية ومقصد للسياح حيث سيتم تطبيق نظام رد ضريبة القيمة المضافة والتي تبلغ نسبتها 5 % من قيمة المشتريات الخاضعة للضريبة للسياح بالتعاون مع مؤسسة دولية متخصصة بخدمات رد الضريبة ابتداء من أكتوبر من العام الحالي بعد إتمام الإجراءات بالتعاون مع المؤسسات والجهات المعنية.

ويجوز للسائح غير المقيم القادم من خارج الدولة استرداد ضريبة القيمة المضافة على المشتريات التي تم شراؤها من تجار التجزئة المشاركين في النظام على أن لا تكون تلك السلع مستثناة من النظام الضريبي وذلك من خلال منافذ مخصصة يتم الإعلان عنها من قبل الهيئة الاتحادية للضرائب عند البدء بتطبيق النظام.

ويساهم قطاع السياحة بشكل مباشر في الاقتصاد المحلي حيث بلغ عدد المسافرين عبر مطارات الدولة 123 مليون مسافر للعام 2017 وبلغت نسبة المساهمة الإجمالية لقطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي للدولة حوالي 11.3% خلال 2017 بما يعادل 154.1 مليار درهم. وهي نسبة مرشحة للزيادة خلال الأعوام المقبلة بنسب نمو متوقعة 4.9% خلال 2018، ومتوسط زيادة سنوية 3.8% حتى 2027، على أن تصل نسبة الزيادة إلى 10.6% ما يعادل 234.2 مليار درهم بحلول 2028، وفقاً لأحدث بيانات صادرة عن تقرير المجلس العالمي للسفر والسياحة لعام 2018.

كما توقع المجلس أن تستقبل الإمارات العام الجاري أكثر من 21.27 مليون سائح دولي، مشيراً إلى أن إنفاق الزوار على السياحة والسفر في السوق الإماراتية بلغ العام الماضي 123.5 مليار درهم.

تعليقات

تعليقات