4500 شركة بمجمع الأعمال في «دبي الجنوب»

مجمع الأعمال في دبي الجنوب من المصدر

شهد مجمع الأعمال في «دبي الجنوب» نمواً بعدد الشركات التي افتتحت مكاتب لها في المجمع بنسبة 400 % منذ افتتاحه، حيث ارتفع عدد الشركات من 900 شركة في عام 2015، إلى قرابة 4500 شركة حتى منتصف العام الحالي، ما يعكس جاذبية المجمع ومكانته كوجهة رائدة للشركات الراغبة في النمو والتطور.

وينضم نحو 1500 شركة جديدة كل عام إلى المجمع، وذلك بنسبة ثابتة منذ افتتاح المجمع، كما أن معدل ولاء المستأجرين لبيئة الأعمال مرتفع جداً، وتصل إلى 98 %، في دلالة واضحة على المزايا التنافسية وجودة الخدمات وتنوعها، والقيمة المضافة التي يوفرها المجمع للشركات العاملة فيه.

ويوفر المجمع بيئة خصبة ومحفزة لنمو الأعمال، نتيجة اعتماد خطة متكاملة للخدمات المتاحة للمستأجرين والشركات العاملة فيه، أبرزها الاستفادة من مزايا العمل في المناطق الحرة، وتوفر تجهيزات وتقنيات حديثة ومتطورة، وموقع متميز واستراتيجي قرب ميناء جبل علي ومطار آل مكتوم الدولي، إلى جانب بنية تحتية من الطراز الأول، تشمل شبكة الطرقات والمواصلات والاتصالات والخدمات اللوجستية بمختلف أنواعها.

بالإضافة إلى توفر بيئة ملائمة للعيش والعمل، مثل البنوك، المحال التجارية والخدمات الحكومية، ما يجعل من مجمع الأعمال، مدينة متكاملة، تعزز تنافسية الشركات العاملة في المجمع، وتسهل جهودها لتحقيق أهدافها المتنوعة.

وقال شعيب الرحيمي نائب رئيس مجمع الأعمال لدى «دبي الجنوب»: جاءت توصيات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بإطلاق حزمة من المبادرات النوعية لتحفيز الاقتصاد، لتنسجم مع توجهنا في مجمع الأعمال في تسهيل ممارسة الأعمال وتبسيط إجراءاتها.

حيث أثبت نموذجنا المعتمد في مجمع الأعمال، أنه النموذج الأنجح على مختلف الأصعدة في بيئة الأعمال العالمية، خاصة في مجال تسهيل ممارسة الأعمال وخفض كلفتها.

ولفت إلى أن المساحة المتاحة للتأجير في المجمع، تبلغ حوالي 2.3 مليون قدم مربعة، مشيراً إلى أن مكاتب المبنى الرئيس تم تأجيرها بالكامل، في حين تم تأجير حوالي 65 % من مساحة مجمع المرحلة الأولى، مع البدء بتأجير مجمع المرحلة الثانية منذ بداية العام الجاري، في دلالة واضحة على الإقبال البارز من قبل الشركات لتأسيس مكاتب لها في مجمع الأعمال.

بالإضافة إلى التسهيلات التي تقدمها دبي الجنوب إلى الشركات والمستثمرين، ما ساهم في توسعة أعمالهم وأنشطتهم التجارية، فضلاً عن مساعدة أصحاب المشاريع الصغيرة والاستثمارات الناشئة على بدء أعمالهم الخاصة.

شركات عالمية بارزة

وأضاف: اللافت في جهودنا لاستقطاب شركات عالمية بارزة إلى مجمع الأعمال، نجاحنا في جذب شركات ومؤسسات عالمية مرموقة. وشملت قائمة الشركات العالمية الكبيرة سيمنس للبريد والطرود والخدمات اللوجستية للمطارات، ونستله-الشرق الأوسط، وجامعة ساوث ويلز البريطانية، التي أسست أكاديمية ساوث ويلز للطيران، كأول مركز متخصص من نوعه بالمنطقة، لتقديم برامج تعليمية متقدمة ومتخصصة في هندسة الطيران.

كما شملت القائمة شركة لاجاردير للأسواق الحرة، وميرسك للتدريب الملاحي ومركز الأعمال الصيني، وشركة «سيفا لوجيستيكس» المتخصصة بالخدمات اللوجستية شركة «جوانو آند باراسكيفايدس». وكشف عن قرب إطلاق مبادرة مبتكرة، ستعزز تنافسية الشركات في المجمع، وتسهل عليها ممارسة أعمالها، والاستفادة من البيئة المحيطة بعملهم عبر شراكات متنوعة، تضيف إلى أعمالهم وتطورها إلى الأفضل.

تعليقات

تعليقات