#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

طيران الإمارات تُسيّر إيرباص A380 إلى إسلام آباد لمرة واحدة

هبطت طائرة الإمارات A380 في رحلة منتظمة لمرة واحدة في مطار إسلام آباد الدولي. وتعد هذه المرة الأولى التي تعمل الطائرة العملاقة إلى باكستان، ويؤكد وصولها جاهزية مطار العاصمة الباكستانية لاستقبال أكبر طائرة ركاب في العالم.

وقاد طائرة الإمارات A380 في رحلتها «ئي كيه 2524» إلى إسلام آباد القبطان الإماراتي عباس شعبان، ومساعده الضابط أول الباكستاني قادر معين، وسافر على متنها وفد من كبار الشخصيات، على رأسه الشيخ ماجد المعلا، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية، وضم الوفد حمد الزعابي، سفير الإمارات لدى باكستان، ومعظم خان، السفير الباكستاني لدى الإمارات، وعادل الغيث، نائب رئيس أول طيران الإمارات لمنطقة الخليج والشرق الأوسط.

كما سافر على الرحلة، أيضاً كضيفي شرف، اثنان من أوائل طياري الإمارات من الجنسية الباكستانية، هما القبطان فضل غني، أول طيار رئيس لدى الناقلة وقائد فريق التخطيط للرحلة الافتتاحية الأولى إلى كراتشي، والقبطان إعجاز الحق، أحد الطيارين اللذين قادا أول رحلة لطيران الإمارات قبل 33 عاماً. وجاء مئات المسافرين على الرحلة إلى إسلام آباد بطائرة A380 من 25 دولة، حجز معظمهم خصيصاً للسفر على هذه الرحلة الخاصة.

استقبال

وفور الوصول إلى المطار، لقيت الطائرة استقبالاً تقليدياً برشاشات المياه، كما لقي الوفد استقبالاً من مسؤولين حكوميين ومديري المطار وجبر العذيبي، نائب رئيس طيران الإمارات في باكستان، وأقيم حفل بهذه المناسبة، تلاه قيام المدعوين من كبار الشخصيات وممثلي وسائل الإعلام بجولة داخل الطائرة، حيث أطلعهم طاقمها على التجهيزات الفريدة التي تضمها.

وأعرب الشيخ ماجد المعلا، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية، عن أمله بتشغيل خدمة A380 منتظمة إلى باكستان، واستمرار التواصل مع السلطات الباكستانية في هذا الشأن. وقال: فخورون بتشغيل الرحلة للمرة الأولى إلى إسلام آباد بطائرة A380، التي تعد ركنا أساسياً في استراتيجيتنا. ويعد وصول الطائرة العملاقة معلماً مهماً في تاريخ عملياتنا إلى باكستان، التي كانت أول دولة تقصدها رحلات طيران الإمارات في 1985.

وكانت أول رحلة لطيران الإمارات انطلقت إلى كراتشي في 25 أكتوبر 1985. وواصلت الناقلة توسيع حضورها في باكستان، حيث تشغل اليوم 71 رحلة أسبوعياً من دبي إلى 6 محطات هي: كراتشي، ولاهور، وبيشاور، وإسلام آباد ، ومولتان، وسيالكوت، ما يتيح للباكستانيين سفراً مريحاً عبر دبي إلى أكثر من 150 وجهة عالمية ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات. ويعمل لدى طيران الإمارات أكثر من 5000 مواطن باكستاني في مختلف المجالات.

توزيع

طائرة الإمارات A380 التي خدمت الرحلة مقسمة بتوزيع الدرجتين، حيث توفر مقاعد مريحة في الدرجة السياحية، ومقاعد تتحول إلى سرير مستوٍ في درجة رجال الأعمال، وصالوناً جوياً تشتهر به هذه الطائرة العملاقة. واستمتع الركاب بنظام طيران الإمارات للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي.

تعليقات

تعليقات