الحرب التجارية تهدد 500 مليار دولار من السلع الصينية

أوروبا تتوعّد برد قوي وموحّد على أي رسوم أميركية جديدة

توعّد الاتحاد الأوروبي الولايات المتحدة الأميركية برد موحّد وقوي حال فُرضت زيادات أخرى للرسوم الجمركية، محذراً من الحرب التجارية الدائرة حالياً بين الولايات المتحدة والصين.

وقال وزير المالية الفرنسي برونو لومير، أمس، إنه في حال حدوث ارتفاع جديد في الرسوم الجمركية الأميركية على البضائع القادمة من الاتحاد الأوروبي، على سبيل المثال السيارات، «فعندئذ يجب أن يكون رد فعلنا مرة أخرى موحّداً وقوياً حتى نوضح أن أوروبا أيضاً قوة اقتصادية ذات سيادة».

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يخوض صراعاً على عدة جبهات دون ارتباط بقواعد منظمة التجارة، بسبب عجز كبير تجاوز 800 مليار دولار في ميزان التجارة الخارجية. وكانت الولايات المتحدة فرضت رسوماً جمركية على وارداتها من الصلب والألومنيوم من الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي أدى إلى أن يرد التكتل بفرض جمارك انتقامية على منتجات أميركية. ويهدد ترامب برفع الرسوم الجمركية على الواردات من السيارات، وقد وصفت الصين هذه الإجراءات بأنها «أكبر حرب تجارية في تاريخ الاقتصاد».

وقال بنك الكويت الوطني إن الولايات المتحدة الأميركية لم تقم يوم الجمعة الماضي بفرض رسوم جديدة على 34 مليار دولار أميركي من الواردات الصينية السنوية فحسب بل تعتزم توسيع الرسوم لتشمل السلع المستوردة من الصين ما يهدد 500 مليار دولار من تلك السلع.

تعليقات

تعليقات