كأس العالم 2018

«أخبار الساعة»: العلاقات الإماراتية الصينية.. آفاق واسعة للتعاون الثنائي

أكدت نشرة «أخبار الساعة» أن العلاقات بين دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية تشهد نمواً متواصلاً، وهناك حرص من قبل قيادتي البلدين على الارتقاء بها إلى أعلى المستويات، وذلك في ظل الآفاق الواسعة للتعاون ليس في المجال الاقتصادية فقط وإنما أيضاً في المجالات الأخرى السياسية والثقافية وحتى العسكرية.

وأضافت.. هذا ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة خلال لقائه بمبعوث الرئيس الصيني في مايو الماضي عندما قال: إن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، حريصة على تطوير علاقاتها مع الصين في مختلف المجالات.

وأوضحت النشرة التي تصدر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية في افتتاحيتها أمس تحت عنوان «العلاقات الإماراتية - الصينية.. آفاق واسعة للتعاون الثنائي» أن الصين أيضاً تهتم بتعزيز علاقاتها مع الإمارات وخاصة أن الإمارات تعتبر من أهم الشركاء التجاريين للصين وهونغ كونغ وقد سبق أن أكد الرئيس الصيني شي جينبينغ أن علاقة بلاده مع الإمارات شهدت تطورات متلاحقة، حيث يتم فتح آفاق أوسع أمام توسيع الروابط بين البلدين، وعبر عن نية بلاده الارتقاء بمستوى الشراكة مع الإمارات وتعزيز العلاقات بين البلدين ضمن إطار البناء المشترك لمشروع «الحزام الطريق» بما يعود بالمنفعة على البلدين.

وقالت إن العلاقات الإماراتية - الصينية كانت دائماً متميزة ومنذ تدشينها رسمياً عام 1984 والعلاقات الثنائية وخاصة الاقتصادية تشهد نموا مطردا ولكنها شهدت في السنوات الأخيرة نموا لافتا للنظر، وقد انعكس هذا في حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين والذي بلغ في العام الماضي 2017 نحو 195.8 مليار درهم مقابل 169 مليار درهم بنهاية العام 2016 بمعدل زيادة بلغ 15.1% بحسب تقرير التجارة الخارجية غير النفطية بين الإمارات والصين.

وأشارت إلى أن التجارة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة مع الصين استحوذت على نسبة 14.7% من إجمالي التجارة الخارجية للدولة للعام 2017 وهي البالغة وفقا للتقديرات الصادرة عن وزارة الاقتصاد مطلع العام الحالي 1.7 تريليون درهم.. وتشير التوقعات إلى استمرار النمو في التجارة بين البلدين خلال هذا العام 2018 والأعوام المقبلة وذلك في ظل سياسة الانفتاح وبناء الشراكات التجارية المثمرة التي تتبناها الإمارات مع مختلف دول العالم، وتطوير خريطة التعاون التجاري مع الأسواق العالمية الواعد وعلى رأسها السوق الصينية.

تعليقات

تعليقات