#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

تحليل البيانات الضخمة لتوقع أنماط التجارة

«جمارك دبي» تطلق «القيمة الذكية» نهاية 2019

فريدة فاضل: أهمية متزايدة لتعزيز الشراكة مع المتعاملين

كشفت فريدة فاضل مديرة إدارة القيمة الجمركية في جمارك دبي لـ«البيان»، أن جمارك دبي تعكف حالياً على تنفيذ مشروع «القيمة الذكية» موظفة الذكاء الاصطناعي الذي يعمل على تحليل البيانات الضخمة لتوقع أنماط التجارة.

وأشارت إلى أنه كثر الحديث مؤخرا عن أهمية البيانات الضخمة لقصور الأسلوب التقليدي في التحليل على حجم محدود من البيانات، الأمر الذي ينتج عنه عدم تحليل وربط كمية هائلة من البيانات المتاحة داخليا عبر المعاملات وقواعد البيانات وخارجيا عبر مصادر مختلفة منها المؤسسات والجهات الحكومية الخاصة والمؤسسات البحثية وحتى منصات التواصل الاجتماعي.

وعليه كان لا بد من الاطلاع على التقنيات الجديدة الموجودة، والتعرف على آليات تحليل البيانات الضخمة للتعرف على التوجهات المستقبلية للأعمال، والتعرف على الأسباب الجذرية للمشاكل والقضايا والأخطاء، وتوقع سلوكيات وتوجهات العملاء، واتخاذ قرارات أفضل لاستشراف المستقبل في العمل الجمركي واستدامتها وتحقيق الريادة في تطبيق أفضل الأنظمة والإجراءات.

وأكدت أنه تم اعتماد مشروع «القيمة الجمركية»، من قبل الهيئة الاتحادية للجمارك مشيرة إلى أنه من المتوقع تطبيقه نهاية العام المقبل 2019، ويستهدف جميع أنواع البيانات المتعلقة بالمتعاملين من التجار والأفراد وكافة الشرائح.

تحليل

وأوضحت أن المشروع الذي يستند إلى تحليل البيانات الحالية يهدف إلى رفع مستوى الالتزام بتطبيق الاتفاقيات الدولية، وبالتالي الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمتعاملين، ومواكبة تحول دبي إلى المدينة الأذكى عالمياً، فضلاً عن دعم قدرة جمارك دبي على تحديد قيمة البضائع المستوردة، من خلال توفير قاعدة بيانات آلية عن أسعارها.

وأكدت أن المشروع ينطلق من حرص الجمارك على تطوير كل عملياتها وتطبيقاتها وتحويلها إلى أنظمة ذكية بالكامل، توفر للمتعاملين قيمة مضافة حقيقية، لتدعم اختيارهم دولة الإمارات مقراً ومقصداً لكل تعاملاتهم التجارية والمالية من خلال التطوير المستمر لإجراءاتها وأنظمتها، بهدف تسهيل حركة التجارة مع ضمان تحقيق الالتزام بالقوانين والتشريعات.

ولتحقيق أعلى مستويات الدقة في مراقبة أسعار البضائع المصرح عنها، والتحقق من صحة احتساب الرسوم الجمركية المستحقة عليها، وذلك في ظل الزيادة الكبيرة والمستمرة في عدد المعاملات المنجزة وكمية البضائع المستوردة سنوياً.

إنجاز

وكشفت عن أن عدد المعاملات الجمركية التي أنجزتها جمارك دبي بلغت 9 ملايين معاملة خلال عام 2017، رغم تباطؤ معدلات التجارة العالمية، وهو ما اعتبرته دليلاً على محورية إمارة دبي التجارية وتطور خدماتها الجمركية، ومؤشراً على نمو إيجابي لاقتصاد الإمارة.

وأكدت فريدة فاضل أن الدائرة تولي أهمية متزايدة لتعزيز الشراكة مع المتعاملين، وضمان حصولهم على قيمة مضافة من اختيار دبي مقصداً لتجارتهم.

وذلك في إطار حرصها على القيام بدورها الحيوي في تعزيز اقتصاد دبي، عبر تقديم أفضل التسهيلات التجارية لاستقطاب المزيد من عمليات التجارة إلى الإمارة، كما تحرص على القيام بمهامها كخط دفاع أول لتحقيق أمن وصحة المجتمع والاقتصاد المحلي، وتسعى بكل طاقتها لدعم هذه المهام والأدوار بما يسهم في زيادة المردود المادي وتحقيق الرخاء للأجيال القادمة تحقيقاً لرؤية مئوية الإمارات2071.

19

أوضحت فريدة فاضل أن المعاملات الجمركية التي تقدمها جمارك دبي لعملائها شملت 19 خدمة رئيسية، من خلال 23 مركزاً جمركياً برياً وبحرياً وجوياً منتشرة في أنحاء إمارة دبي، وتم إنجاز هذه المعاملات عبر 6 قنوات منها دبي التجارية، وقناة الأعمال الإلكترونية B2G، والموقع الإلكتروني للدائرة، وتطبيقات الهواتف والأجهزة الذكية.

تعليقات

تعليقات