طيران الإمارات تدشن خدمتها بين دبي وتشيلي - البيان

عبر ساو باولو البرازيلية وبمعدل 5 رحلات أسبوعياً

طيران الإمارات تدشن خدمتها بين دبي وتشيلي

ماجد المعلا مودعاً الوفد المسافر على الرحلة قبيل إقلاعها من مطار دبي من المصدر

أطلقت طيران الإمارات أمس، خدمتها الجديدة بين دبي والعاصمة التشيلية سانتياغو عبر مدينة ساو باولو البرازيلية بمعدل خمس رحلات أسبوعياً. ولقيت طائرة الإمارات «بوينغ 777-200LR» لدى وصولها إلى ساو باولو، ومنها إلى سانتياغو استقبالاً تقليدياً برشاشات المياه، وكان على متنها عدد من كبار الشخصيات وممثلون عن وسائل الإعلام المحلية والعالمية.

وكان الشيخ ماجد المعلا، نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية في وداع وفد كبار الشخصيات الذي سافر على الرحلة الافتتاحية إلى سانتياغو قبيل إقلاع الطائرة من مطار دبي الدولي صباح أول من أمس.

وقال هيوبرت فراخ، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية: «يسرنا أن نشهد هذا الاهتمام الكبير بالخدمة الجديدة منذ الإعلان عنها في يناير الماضي، وقد تجلى هذا الاهتمام في الحجوزات القوية من وإلى سانتياغو. وتعد تشيلي وجهة ذات شعبية كبيرة تستقطب أعداداً متنامية من المسافرين من كافة أنحاء العالم، سواء بغرض الأعمال أو السياحة.

وسوف يستفيد من خدمتنا الجديدة أعداد كبيرة من المسافرين في جميع أنحاء العالم، وخصوصاً من الشرق الأقصى والشرق الأوسط وغرب آسيا».

وأضاف قائلاً: «تتيح الخدمة الجديدة للمسافرين من تشيلي فرصة تجربة منتجات وخدمات طيران الإمارات الفاخرة، وتوفر لهم خيارات سفر أكثر سلاسة إلى ساو باولو ودبي، ومنها إلى وجهات الناقلة العالمية».

من جهته، قال نيكولا كلود، الرئيس التنفيذي لمطار سانتياغو الدولي: «يجسد إطلاق رحلة طيران الإمارات إلى تشيلي ثقة الناقلة ببلادنا ومطارنا والسلطات المختصة. ويسرنا استجابة الناقلة لاقتراحنا إطلاق هذه الخدمة التي لن تغير فقط وإلى الأبد تجربة سفر التشيليين إلى الشرق الأوسط، وإنما ستعزز أيضاً علاقاتنا مع شركائنا».

مقاعد

وتخدم طيران الإمارات خط دبي- سانتياغو بطائرة بوينغ 777-200LR أعيد تصميمها الداخلي بتقسيم الدرجتين: 38 مقعداً في درجة رجال الأعمال بتوزيع 2-2-2، و264 مقعداً مريحاً في السياحية. وبينما حافظت مقاعد درجة رجال الأعمال على التصميم والشكل السابقين لمقاعد طيران الإمارات في هذه الدرجة، إلا أن كلاً منها جاء أوسع بمقدار بوصتين، ليمنح الراكب مزيداً من الراحة والرحابة.

وتحتوي مقصورة رجال الأعمال على منطقة للتعارف وتبادل الأحاديث بين الركاب، وهي ميزة فريد لبوينغ الإمارات 777-200LR. ويقدم «الصالون الجوي المصغر» للركاب وجبات خفيفة وفواكه ومرطبات أثناء الرحلة. وتتميز مقاعد الدرجة السياحية الجديدة على طائرة البوينغ 777-200LR بتدرجات هادئة من اللونين الرمادي والأزرق.

وتأتي المقاعد ذات التصميم العصري بمساند رأس جلدية قابلة للتعديل رأسياً وأفقياً. كما أن جميع الدرجات مجهزة بالجيل الجديد من نظام طيران الإمارات للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice الحائز جوائز عالمية، الذي يوفر نحو 3500 قناة حسب الطلب، مع 600 فيلم وأكثر من 200 ساعة من البرامج التلفزيونية وآلاف المقطوعات الموسيقية والأغاني التي يتم تحديثها شهرياً.

والطائرة مجهزة أيضاً بخدمة الإنترنت اللاسلكي Wi-Fi في جميع الدرجات. ويستطيع ركاب درجة رجال الأعمال طلب خدمة السيارة مع سائق المجانية إلى ومن المطار، والوصول إلى صالات طيران الإمارات في جميع أنحاء العالم.

مواعيد

وتغادر رحلة طيران الإمارات «ئي كيه 263» دبي في الساعة 9:05 صباح أيام الثلاثاء والخميس والجمعة والسبت والأحد، وتصل إلى ساو باولو في الساعة 5 مساءً، ثم تنطلق إلى سانتياغو في الساعة 6:30 مساءً وتصلها في الساعة 9:40 ليلاً.

أما رحلة العودة «ئي كيه 264»، فتقلع من مطار سانتياغو الدولي في الساعة 1:10 فجر أيام الإثنين والأربعاء والجمعة والسبت والأحد بالتوقيت المحلي وتصل إلى ساو باولو في الساعة 5:55 صباحاً، ثم تواصل طيرانها إلى دبي في الساعة 7:45 صباحاً لتصلها في الساعة 5:15 من صباح اليوم التالي.

وتوفر الخدمة الجديدة للمسافرين مواعيد مريحة للمغادرة والوصول، ولمتابعة رحلاتهم من وإلى عشرات المحطات ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات العالمية وشبكة فلاي دبي.

وقد تم اختيار توقيت الرحلة الجديدة بحيث تتيح للركاب القادمين من العديد من الوجهات في آسيا متابعة سفرهم بسلاسة، مع توقف قصير في دبي. ويستفيد المسافرون من البرازيل من موعد إقلاع الرحلة في الصباح من ساو باولو والوصول المبكر إلى دبي، لمواصلة سفرهم إلى جنوب شرق آسيا والصين وتركيا ومصر والشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا.

رحلات

ومن شأن الخدمة الجديدة أن تعزز خط دبي- ساو باولو بإضافة 5 رحلات جديدة إلى الخدمة اليومية الحالية التي تعمل بطائرة A380، حيث أصبحت طيران الإمارات تسير الآن 12 رحلة أسبوعياً إلى ساو باولو.

وتوفر الطائرة التي تعمل بين دبي وسانتياغو طاقة شحن تصل إلى 14 طناً في كل اتجاه، ما يفتح أسواقاً جديدة للصادرات التشيلية من الأسماك والمأكولات البحرية والكرز والزهور والمنتجات سريعة العطب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات