«دبي للسياحة» تستعرض خططها أمام الشركاء

نظمت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي مؤخراً في فندق كونراد، أول لقاء لها هذا العام مع شركائها في القطاع من فنادق وشركات تنظيم فعاليات ووجهات سياحية إلى جانب ممثلين عن دوائر حكومية في الإمارة، وذلك بهدف إطلاع الحضور على آخر مستجدات السياحة وخطط عمل الدائرة للمرحلة المقبلة لتحقيق رؤية دبي السياحية 2020.

ويؤكد هذا الاجتماع الذي يعقد مرتين سنوياً وحضره ما يقارب 1000 شخص، التزام «دبي للسياحة» بالعمل عن قرب مع شركائها لترسيخ مكانة دبي كأكثر الوجهات السياحية جذباً للزوار والموصى بزيارتها على صعيد عالمي إلى جانب تحقيق معدلات عالية من الزيارات المتكررة للزوار الدوليين.

وخلال الاجتماع، سلط هلال المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي الضوء على مقومات صناعة السياحة التي ساهمت في تحقيق أرقام قياسية لدبي في أعداد الزوار الدوليين.

كما استعرض أيضاً نتائج دراسة تحليلية أجريت لمعرفة مستوى رضا الزوار بالإضافة إلى عوامل النجاح الأساسية والدروس المستفادة من الأسواق الدولية والحملات التسويقية التي تنفذها الدائرة على مدار العام. كما جرى إطلاع الحضور على تقويم دبي السنوي لقطاع التجزئة بما يتضمنه من أنشطة تنظمها مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة.

بالإضافة إلى خطة عمل كلية دبي للسياحة وما تقدمه من برامج تدريبية ترفد القطاع بكفاءات على مستوى عالٍ من الاحترافية للارتقاء بتجربة الزوار.
العمل في إكسبو
كما اطلع الحضور على آخر مستجدات العمل في مشروع إكسبو دبي، حيث استعرضت منال البيات، نائب رئيس أول دمج وتطوير الأعمال في إكسبو 2020، مجموعة من الرؤى المهمة حول ما يمكن توقعه خلال الفترة التحضيرية لهذا الحدث العالمي وما بعده.

وقال هلال المري: في الوقت الذي نستمر فيه في تكثيف جهودنا لتحقيق رؤية دبي لتطوير القطاع السياحي التي اعتمدها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والرامية إلى استضافة 20 مليون زائر سنوياً بحلول 2020، فإن تنظيم مثل هذه اللقاءات مع شركائنا في القطاع يعكس مدى التزامنا الكبير بتدعيم الشراكة القوية بين القطاعين الحكومي والخاص لتحقيق أفضل النتائج وتعزيز جاذبية المدينة واستقطاب المزيد من الزوار الدوليين.

كما أننا نحرص دوماً على تشجيع الاستثمارات وشراكات الأعمال الاستراتيجية لما لها من أهمية في ظل التنافسية الشديدة في صناعة السياحة والسفر على مستوى العالم. ولذا فإن تنظيم مثل هذه اللقاءات الدورية مع شركاء القطاع يساهم في تعزيز عوامل النمو المستدام في مختلف مكونات هذا القطاع الأساسي والحيوي.
7.16
سجلت الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي استقبال دبي أكثر من 7.16 ملايين زائر. وحافظت أسواق الهند والسعودية والمملكة المتحدة على مواقعها كأول 3 أسواق رئيسية، حيث بلغ عدد الزوار من الهند 963 ألف زائر ومن السعودية 630 ألف زائر ومن المملكة المتحدة 531 ألفاً.

تعليقات

تعليقات