كأس العالم 2018

%38 نمو عضويات مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية منذ بداية العام

صورة

أعلن «مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية»، الذي تأسس عام 2014 كمبادرة مشتركة بين غرفة تجارة وصناعة دبي ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي ومركز دبي التجاري العالمي، أمس عن نمو ملحوظ في أعداد الهيئات الدولية المسجلة خلال النصف الأول من العام الحالي بلغت نسبته 38%، حيث انضم إلى المركز 58 هيئة مرخصة وتم تسلم 16 طلباً للحصول على العضوية منذ بداية العام. ومن ضمن الهيئات الرسمية المسجلة حديثاً، معهد الطاقة، والجمعية العربية لجراحة المسالك البولية، واتحاد المدربين الدوليين، ومجلس الخليج لسلامة الطيران، والجمعية الدولية للفعاليات الحية (إيليا) الشرق الأوسط وهي الجمعية الخاصة بتطوير الفعاليات.

ويأتي هذا النمو الكبير على خلفية تنظيم «مؤتمر دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية» الأول في ديسمبر 2017، والذي شكل منصة حيوية للتواصل وتبادل المعرفة لتعزيز التقدم عبر مختلف القطاعات من خلال تواصل المديرين التنفيذيين في هذه الهيئات مع ممثلي الحكومة وهيئات التدريس الجامعي والطلاب وكذلك المهنيين المهتمين بتأسيس الهيئات.

وقال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: تلعب الهيئات دوراً مهماً في رحلة تطور مدينتنا، كونها تعد بمثابة محفزات لنقل المعرفة وتطور القطاعات. ونقوم من خلال مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية، بتسهيل جدول أعمال هذا التحول، ونعمل بشكل متناغم لإنشاء نظام بيئي للهيئات من أجل تعزيز النمو، ويشكل هذا النمو المتسارع في التسجيل خطوة إيجابية نحو الاستفادة من إمكانات دبي كمركز عالمي للمعرفة وفعاليات الأعمال.

وقال حسن الهاشمي، مدير إدارة العلاقات الدولية في غرفة تجارة وصناعة دبي: تبرز فرص عديدة للهيئات الاقتصادية والمهنية للمساهمة في نمو وتطور اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة وخصوصاً في مجالات الأبحاث والصناعات المستقبلية والمجتمع الأكاديمي وتبادل المعارف والخبرات المتنوعة. ونتطلع للعمل جنباً إلى جنب مع أعضائنا وشركائنا للارتقاء بمجتمع الهيئات الاقتصادية والمهنية في دبي، والترويج للإمارة كمركز استراتيجي تستخدمه هذه الهيئات لتعزيز حضورها في أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال ماهر جلفار، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي: نحن نفخر في مركز دبي التجاري العالمي بتوفير منصة تسمح للأفراد والمؤسسات بالتواصل، والمساهمة في التنمية الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة. إن النمو الذي شهده مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية في النصف الأول من عام 2018 يشهد على ذلك، خاصة وأن الزيادة جاءت على خلفية إقامة المؤتمر الأول لمركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية في مركز دبي التجاري العالمي.

استجابة

وجرى تأسيس مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية استجابة للزيادة الكبيرة في الطلب على مشاركة الهيئات في دولة الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط، حيث يقدم المركز المساعدة لكافة الأعضاء الراغبين بتأسيس مكاتب تمثيلية لهم أو فروع في دبي. كما يهدف المركز بشكل رئيسي إلى أن يصبح منصة للحوار والتعليم بين كافة المهتمين باستكشاف الفرص في منطقة الشرق الأوسط والمساهمة في نهاية المطاف في بناء دفع اقتصاد المعرفة في الإمارات وشبه الجزيرة العربية بشكل أوسع.

تعليقات

تعليقات