مطارات دبي تطلق برنامج «المرأة المُلهمة» - البيان

مطارات دبي تطلق برنامج «المرأة المُلهمة»

أعلنت مطارات دبي إطلاق برنامج «المرأة الملهمة». جاء ذلك خلال تكريم مطارات دبي مجموعة من قياداتها النسائية عقب إكمالهن البرنامج التدريبي لإعداد قادة الغد، الذي أطلقته مؤخرا بمشاركة مجموعة من موظفات المؤسسة من مختلف الإدارات والفئات الوظيفية.

حضر حفل التخريج الشيخة عائشة بن راشد بن علي المعلا وجمال الحاي نائب الرئيس في مطارات دبي وفريدة العلي وكيل وزارة مساعد لتوظيف الموارد البشرية في وزارة الموارد البشرية والتوطين وحصة تهلك المستشارة في وزارة تنمية المجتمع ومشاري البناي النائب الأول للرئيس التنفيذي في مطارات دبي وأحمد الخياط نائب الرئيس- وحدة برامج التميز والشراكات الحكومية التابعة لإدارة الشؤون المؤسسية في مطارات دبي. واستمر البرنامج التدريبي الذي يأتي ضمن مساعي مطارات دبي لبناء جيل الغد من القيادات النسائية الإماراتية في قطاع الطيران، نحو 9 أشهر بمشاركة 20 موظفة.

جزء من حياة مؤسستنا

وأكد جمال الحاي نائب الرئيس في مطارات دبي، أن تشجيع المزيد من النساء للحصول على التعليم والتدريب والتأهيل لاحتلال مناصب قيادية، أمر مطلوب لتعزيز نجاح المجتمعات والمؤسسات، ومن هنا فإن الاستثمار في بناء قيادات نسائية ليس مجرد أجندة وطنية للدولة ، بل هو مسار نطبقه ليصبح جزءاً من حياة مؤسستنا وعنصراً من عناصر تفوقها وتميزها. وقال إن المرأة الإماراتية تملك قدرات هائلة وهي محظوظة في الوقت عينه لأنها تحظى بدعم لا نظير له من القيادة العليا، للأخذ بيدها إلى حيث يجب أن تكون لاعبة رئيسية في رسم مستقبل وطموحات ورؤى وطنها.

ودعا الحاي المشاركات في البرنامج الى متابعة مسيرتهن لتحقيق أهدافهن الشخصية على الرغم من التحديات التي ستواجههن على الطريق، لكي يكنّ مصدر الهام للأجيال المقبلة.

صنع القرار

وقال مشاري البناي إن المرأة الإماراتية تحتل مناصب قيادية رفيعة تؤهلها للمشاركة في صنع القرارات في مطارات دبي، مشيرا إلى أن برنامج "المرأة الملهمة" يأتي ضمن استراتيجية مطارات دبي للارتقاء بأداء وقدرات القيادات النسائية الإماراتية وفق أفضل الممارسات العالمية.

وأكد البناي أن أهمية هذه المبادرة تنبع من كون قطاع الطيران يشكل نحو 28% من إجمالي الناتج المحلي لإمارة دبي في الوقت الراهن، ترتفع إلى نحو 35% في عام 2020. ومن هنا فإن وجود قيادات نسائية يحملن مؤهلات قيادية وقدرة على التخطيط والابتكار، سيعزز من قدرات هذا القطاع الاقتصادي الحيوي لدبي.

ثقة أكبر

وأكدت المشاركات في برنامج المرأة الطموحة في كلمات لهن خلال الاحتفال، أن البرنامج ساهم في اكتشافهن للمزيد من القدرات الكامنة لديهن مما جعلهن أكثر إيمانا بقدراتهن على أجراء التغيير المستقبلي المنشود . وقالت فاطمة المطوع مدير الاتصال الرقمي: مواجهة التغيير في بيئة العمل، هو تحد كبير بحد ذاته، ولكننا استطعنا من خلال منهجيات البرنامج، مواجهة هذا التغيير في العمل في خلال 9 أشهر فقط هي عمر البرنامج.

وقالت إيمان موصلي مدير الأجندة الحكومية في مطارات دبي: بالنسبة للجزء الأكثر فائدة في البرنامج هو كيفية تحقيق التوازن بين القلب والعقل، بالإضافة إلى تعلمي تكتيكات وأدوات لا تقدر بثمن حول كيفية التحكم في المشاعر واتخاذ القرارات الصائبة. ومن هذا الأدوات هي التنفس قبل التفاعل واتخاذ وقفة لمدة 6 ثوان للتفكير في كيفية التفاعل.

وقالت فاطمة طاهر مدير الأجندة الحكومية في مطارات دبي: فيما يتعلق بمفهوم القيادة، أوضح لنا البرنامج أن كل شيء يبدأ مع الإنسان نفسه، وأن الرحلة الحقيقية تبدأ بمعرفتنا لأنفسنا ونقاط قوتنا. ومن هنا بدأ التغيير في حياتي الشخصية ومن ثم انتقل إلى حياتي المهنية .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات