#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

تعاون بين جامعة الإمارات للطيران و«لوفتهانزا»

وقّعت جامعة الإمارات للطيران مذكرة تفاهم مع شركة لوفتهانزا تكنيك الشرق الأوسط للتعاون في صناعة الطيران. وبموجب المذكرة، سيطلق الطرفان مبادرات توفر خبرات في مجالي الهندسة وصيانة الطائرات.

وستتعاون شركة لوفتهانزا تكنيك الشرق الأوسط مع قسم الهندسة في جامعة الإمارات للطيران لتطوير أهداف تعليمية، وتدريب الطلبة من جلب متحدثين رئيسيين وتنظيم ندوات، مشاركتهم الخبرات ودعم الجامعة من خلال حضور المؤتمرات ورعايتها بالإضافة إلى المشاركة في معارض الوظائف.

وقع على مذكرة التفاهم الدكتور أحمد العلي مدير جامعة الإمارات للطيران، وزياد الحازمي الرئيس التنفيذي لشركة لوفتهانزا تكنيك الشرق الأوسط في الحرم الرئيس للجامعة في مدينة دبي الأكاديمية.

وقال الدكتور أحمد العلي: «نسعى من خلال تعاوننا مع لوفتهانزا تكنيك إلى توفير فرص تعليمية فريدة لطلابنا بمشاركة شركاء صناعة من ذوي الخبرات. ويسهم انخراط الطلبة في صناعة الطيران من خلال التعليم القائم على التدريب في مساعدتهم على تلبية متطلبات الغد.

بالإضافة إلى بناء أسس قوية لمستقبلهم الوظيفي. ونحن واثقون من أن مذكرة التفاهم هذه سوف تدعم تطوير متخصصين في مجال الطيران مستقبلاً يتمتعون بالشغف بالهندسة وصيانة الطائرات والمعدات».

التزام

من جهته، قال زياد الحازمي: «يؤكد هذه التعاون مجدداً التزام لوفتهانزا تكنيك الشرق الأوسط تجاه المنطقة وصناعة التعليم كجزء لا يتجزأ من استراتيجية نموها في جنوب دبي. وتتوافق شراكتنا مع جامعة الإمارات للطيران، الرائدة في السوق الإقليمية في مجال تخصصات الطيران، مع استراتيجية الشركة، ونحن ممتنون للدعم الذي نلقاه من حكومة دبي ومن جامعة الإمارات للطيران».

وتعكس مذكرة التفاهم استثمار الجامعة المستمر في تطوير وتعزيز قدرات الطلبة من خلال الدخول في شراكات مع متخصصين عالميين في صناعة الطيران وتوفير فرص تعليمية فريدة لهم. وتوفر جامعة الإمارات للطيران دورات تحفيزية وعملية في مجال هندسة الطيران.

وتزود البرامج التي توفرها التدريب العملي الذي يحتاجه الطلبة للنجاح في هذا المجال التكنولوجي. وتساعد برامجها الهندسية على انخراطهم في مختلف الوظائف والمهن ضمن صناعة الطيران والتي تشمل التخطيط والصيانة وغيرها.

 

تعليقات

تعليقات