الإمارات تبحث التعاون مع عدد من الدول في اجتماعات منظمة الجمارك العالمية

شاركت الإمارات في اجتماعات الدورة 132 لمجلس منظمة الجمارك العالمية التي عقدت نهاية الشهر الماضي على مدى 3 أيام في مقر منظمة الجمارك العالمية ببروكسل.

ترأس وفد الدولة محمد جمعة بوعصيبة، مدير عام الهيئة الاتحادية للجمارك.

وعلى هامش الاجتماعات، عقد المدير العام للهيئة اجتماعات ثنائية مع رؤساء وفود عدد من الدول من أبرزها أستراليا والصين والولايات المتحدة واليابان وإيطاليا. وتم خلال الاجتماعات تناول العلاقات الجمركية الثنائية وإمكانية تبادل الخبرات والمعلومات الجمركية وسبل تعزيز التعاون المشترك بين الإمارات وتلك الدول عبر توقيع اتفاقيات تعاون فني جمركي.

وقال بوعصيبة إن الاجتماع يمثل فرصة مهمة للوقوف على آخر المستجدات والقضايا المطروحة على الساحة الاقتصادية والجمركية العالمية، مشيراً إلى أن مشاركة الإمارات في الاجتماع تعكس حرص الدولة على ممارسة دورها الفاعل في خريطة التجارة العالمية، ومشاركتها في تطوير ودفع العمل الجمركي العالمي للوصول إلى مجتمع آمن وتجارة عادلة.

وأوضح أن الاجتماعات ناقشت العديد من القضايا الهامة المطروحة، مشيراً إلى أن الاجتماع الإقليمي الـ 48 لمديري عموم الجمارك بمنطقة شمال أفريقيا والشرق الأدنى والأوسط، الذي عقد على هامش الاجتماعات، ناقش العديد من القضايا المهمة من أبرزها المستجدات المرتبطة بتطبيق اتفاقية منظمة التجارة العالمية والتعاون بين الجمارك والضرائب على مستوى العالم ودور الجمارك في مكافحة التدفقات المالية غير الشرعية، إضافة إلى قياس الأداء ومراجعة اتفاقية كيوتو المعدلة، واستراتيجية منظمة الجمارك العالمية للسنوات المقبلة.

طباعة Email