إطلاق برنامج لتمكين الشباب في الفجيرة

انطلق أمس برنامج محمد بن حمد الشرقي لتمكين الشباب من مقر كليات التقنية العليا بالفجيرة، بمشاركة 60 شاباً وشابة من مواطني الإمارة الباحثين عن عمل ممن اجتازوا بنجاح المراحل الأولى للبرنامج والتي تمثلت في اختبارات تحريرية ومقابلات شخصية للمترشحين.

جاء ذلك خلال حفل حضره محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري بالفجيرة ورئيس لجنة مبادرة محمد بن حمد الشرقي لتمكين الشباب، وسيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك، وعبدالله صالح مدير إدارة الموارد البشرية والتوطين في إينوك، وعدد من مديري شركات النفط والغاز بالإمارة، حيث ستطرح إينوك 12 شاغراً للمشاركين الذين يجتازون البرنامج بنجاح وتفوق.

جاء البرنامج بموجب مذكرة تفاهم تم توقيعها بحضور سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، بين الديوان الأميري بالفجيرة ومجموعة شركات إينوك ومذكرة تفاهم ثانية بين مركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب التابع لكليات التقنية العليا، خلال أبريل الماضي.

دعم الشباب

وأشار محمد سعيد الضنحاني في كلمة ألقاها بهذه المناسبة، إلى أن البرنامج يأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، بالعمل على دعم الشباب وتمكينهم في مختلف المجالات بما يحقق رفعة الوطن والمواطن.

والبرنامج جزء من حرص سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، على العمل الجاد على تفعيل المبادرات الموجهة لفئة الشباب، التي تدعم قطاع العمل في الفجيرة وتستثمر الطاقات الشابة لدعم مسيرة التنمية.

وأكد الضنحاني أن البرنامج يسعى لاستقطاب الكفاءات الشابة من أبناء إمارة الفجيرة من الذكور والإناث، بهدف صقل مهاراتهم الشخصية والمهنية وتأهيلهم للمتطلبات المتجددة في سوق العمل الوظيفي، لافتاً إلى أهمية مثل هذه البرامج والمبادرات التي تقدم الدعم المادي والمعنوي لفئة الشباب من الباحثين عن عمل بهدف تعزيز مهاراتهم وخبراتهم العلمية والعملية مما يمكنهم من المساهمة الفاعلة في مواكبة عملية التنمية والتطوير في الدولة.

من جانبه، قال سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك: «انطلاقاً من إيماننا بأن الشباب هم قادة المستقبل وعماد الأمة، نعمل دائماً لدعم الشباب الإماراتي وتزويده بالمعرفة والخبرة اللازمة حتى يكونوا قادرين على النهوض بالأمة، يأتي إطلاق مبادرة مع الديوان الأميري في حكومة الفجيرة ضمن جهود المجموعة لتوفير المناخ الملائم للشباب في الفجيرة حتى يحققوا الريادة والتميز في كافة القطاعات، ويكونوا قادرين على حمل راية الأمة».

ثلاثة مسارات

واستعرض عبدالله صالح مدير إدارة الموارد البشرية والتوطين في إينوك، مسارات البرنامج الثلاثة الرئيسية التي تعزز قدرات ومهارات الطلبة المنتسبين للبرنامج، وتستمر فترة إنجازها 3 أشهر في مقر كليات التقنية العليا بالفجيرة، ويقوم البرنامج على تدريب وتطوير القدرات والمهارات لدى المشاركين لمستويات عالية.

طباعة Email