مُلاك أراضٍ تجارية يحصلون على 50 مليار درهم تمويلات في 6 أشهر

سجل سوق رهونات الأراضي في دبي أداء مميزاً في النصف الأول من العام الجاري باقترابه من تحقيق 50 مليار درهم ضختها شركات تمويل وبنوك لصالح مستثمرين وشركات تطوير عقاري بغية تطوير مشروعات متعددة الاستخدامات في الإمارة.

وأظهرت بيانات دائرة الأراضي والأملاك أن القيمة الإجمالية لرهونات مختلف أنواع الأراضي مرآة عاكسة لمتانة الثقة بين جهات التمويل والملاك بموازاة استقرار السوق واستمرار الطلب ونموه على جميع الأراضي.

وسجلت 11 منطقة تطوير عقاري في دبي رهونات لا تقل عن مليار درهم وهي حدائق الشيخ محمد بن راشد ووادي الصفا 4 ونخلة جميرا والبرشاء الأولى والمركز التجاري الأولى والوصل والخليج التجاري والبرشاء جنوب الرابعة وجبل علي الصناعية الأولى وسيح شعيب الأولى.

وبحسب البيانات ذاتها فإن المناطق التي لم تقل عدد صفقات التمويل فيها عن 100 صفقة خلال النصف الأول من العام الجاري كانت 7 مناطق حظيت بالطلب الأعلى على الأراضي التجارية، وهي: الحبية الثالثة والعوير الأولى والخوانيج الثانية والثنية الخامسة ووادي الصفا السابعة والثنية الرابعة ووادي الصفا السادسة.

وسجلت منطقة اليلايس الثانية صفقة رهن لقطعة ارض واحدة بلغت قيمتها مليار درهم، وهي أكبر صفقة رهن لقطعة واحدة في دبي خلال النصف الأول من العام الجاري.

وكان تقرير لشركة «ريدن» بالتعاون مع «جلوبال كابيتال بارتنرز» ذكر أن الطلب على شراء الأراضي في السوق المحلي بدبي يشهد ارتفاعاً واضحاً منذ بداية 2016 وتماشى هذا الارتفاع بشكل طردي مع ارتفاع وتيرة المشاريع قيد التنفيذ في الإمارة لترتفع معه أسعار الأراضي في مناطق التملك الحر في دبي بنسبة 13%.

طباعة Email