6 شركات تتنافس على إدارة صندوق «أبراج»

أكدت مصادر مطلعة لـ «البيان الاقتصادي»، أن هناك ست شركات على الأقل تتنافس لإدارة صندوق الرعاية الصحية التابع لمجموعة أبراج كابيتال، بقيمة مليار دولار.

وقالت المصادر، إن من بين الشركات المتنافسة، 3 أميركية، هي «كولوني كابيتال» و«تي.بي.جي» و«سيربيروس كابيتال مانجمنت».

وبدأت أزمة «أبراج كابيتال» عندما ادعى مجموعة مستثمرين، أن الشركة أساءت استخدام أموالهم في صندوق للرعاية الصحية وهو ما تنفيه أبراج.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر، قولها إن ديلويت، المصفي المؤقت لأبراج، والمستثمرين في الصندوق، يعكفون على تقييم الطلبات، في خطوة قد تمهد لفصل الصندوق عن بقية المجموعة.

وأكدت أبراج في بيان أمس، أنها تعمل مع مستثمريها عن كثب، وتتعاون معهم لضمان استمرار أنشطة صندوق الرعاية الصحية من دون توقف.

وبحسب البيان، نفذ الصندوق 9 استثمارات، شملت 25 مستشفى عاملاً، و17 عيادة، و32 مركز تشخيص، تخدم 1.9 مليون مريض. واستخدم الصندوق 44 % من رأسماله في استثمارات تركز على تطوير الرعاية الصحية في أفريقيا وجنوب آسيا.

وقالت المصادر إن الخلاف، الذي بدأ أكتوبر الماضي، ينصب على أسباب عدم استثمار «أبراج» جزءاً من أموال الصندوق في مستشفيات وعيادات، رغم سحبه.

وأرجعت «أبراج» في بيانها، السبب إلى تأخر الإجراءات التنظيمية في مشروعات في أفريقيا وباكستان، مؤكدة أن قواعد الصندوق، تسمح بالاحتفاظ بالأموال، حتى وإن تأخر الاستثمار. وتابعت أنها أعادت رأس المال غير المستغل للمستثمرين في ديسمبر الماضي، إثر محادثات معهم.

طباعة Email