مؤشرات

«الاتحادية للتنافسية والإحصاء» تطلق مسح البيئة والطاقة في الأنشطة الاقتصادية

أطلقت «الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء» مسح البيئة والطاقة في الأنشطة الاقتصادية 2018 بالتعاون مع مراكز الإحصاء المحلية في الدولة. ويعد المسح أحد أهم المسوح الإحصائية المتخصصة التي تستهدف المنشآت الاقتصادية في الدولة.

ويغطي المسح عدة أنشطة اقتصادية تشمل الصناعات الاستخراجية والتحويلية والمقاولات، ومن شأنه الإسهام في احتساب مجموعة من المؤشرات الأساسية في مجال البيئة والطاقة، ومؤشرات التنمية المستدامة المتعلقة بهما.

وقال محمد حسن أهلي، المدير التنفيذي لقطاع الإحصاء والبيانات الوطنية في الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، إن لمسح البيئة والطاقة في الأنشطة الاقتصادية دوراً استراتيجياً في توفير البيانات الحديثة والإحصاءات الدقيقة اللازمة لدعم جهود الدولة المستمرة لتطوير قطاع الطاقة ومواءمته مع توجهات القيادة الرشيدة نحو تعزيز قطاعات الاقتصاد الأخضر، والمحافظة على بصمتها البيئية الإيجابية من خلال تنويع مصادر الطاقة والصناعات المتعلقة بها.

وذكر أن الهيئة ستنفذ، بالتعاون مع مراكز الإحصاء المحلية، المسح بأسلوب المعاينة في مختلف إمارات الدولة، موضحاً أن حجم العينة بلغ 4000 منشأة اقتصادية خلال الربعين الثاني والثالث من العام الجاري. ودعا أصحاب الأعمال من القطاع الخاص إلى التعاون مع فرق العمل الميدانية القائمة على مسح البيئة والطاقة، منوهاً إلى أن كل البيانات التي سيتم الإدلاء بها من طرف الجهات المشاركة في المسح تعامل بسرية تامة، وتستخدم لأغراض العمل الإحصائي فقط.

طباعة Email