مؤسسة بحثية: الدعم الخليجي حائط صد مالي يحمي البحرين

أكدت مؤسسة بيزينيس مونيتور إنترناشيونال «بي إم آي» ريسيرش للأبحاث الاقتصادية، أن المساعدات المالية التي تعهدت الإمارات والسعودية والكويت، الأسبوع الماضي، بتقديمها للبحرين لدعم اقتصادها ستعزز ثقة المستثمرين في الاقتصاد البحريني. وعلاوة على ذلك، فستؤدي أيضاً إلى تخفيف الضغط على احتياطيات العملات الأجنبية المتوافرة لدى البحرين، كما ستقلل كلفة الاقتراض.

وقال تقرير حديث من المؤسسة، التي تعد جزءاً من وكالة «فيتش» للتصنيف الائتماني، إن الالتزام العام من جانب الدول الثلاث سيعيد ثقة المستثمرين في اقتصاد البحرين، كما سيكون بمثابة حائط صد حيوي يحمي البحرين، ويساعدها على مواجهة الضغوط المتزايدة على أرصدتها الخارجية والمالية.

وأضاف التقرير أن هذا الدعم من شأنه أن يجنب البحرين خطر التعرض لأزمة على المدى القصير.

طباعة Email