«الإمارات للشحن الجوي» تتوسع في أميركا الجنوبية

الإمارات للشحن الجوي ساهم في تعزيز التجارة بين تشيلي والعالم من المصدر

تستعد «الإمارات للشحن الجوي»، قسم الشحن التابع لطيران الإمارات، لإضافة سانتياغو إلى شبكة خطوطها، اعتباراً من 5 يوليو.

وستصبح العاصمة التشيلية، سادس محطة للناقلة في أميركا الجنوبية، بعد ريو دي جانيرو وساو باولو وفيراكوزا وبوينس آيرس وكلوداد دي إيستي.

حيث ستوفر حمولة تصل إلى 15 طناً في كل اتجاه، على طائرة بوينغ 777-300ER، التي ستخدم رحلات الركاب بين دبي وتشيلي عبر ساو باولو.

وستسهل «الإمارات للشحن الجوي»، نقل الصادرات التشيلية من أسماك السلمون والمنتجات سريعة العطب إلى محطات ضمن شبكة خطوطها العالمية. وتعد تشيلي ثاني أكبر منتج في العالم للسلمون من المزارع، وزادت قيمة صادراتها من هذه الأسماك في عام 2017، على 4.6 مليارات دولار.

وتتألف غالبية واردات تشيلي من شحنات التجارة الإلكترونية الصادرة من شنغهاي. وستوفر خدمة طيران الإمارات الجديدة، أسرع نقل جوي للشحنات من تشيلي إلى وجهات في شرق آسيا، بما فيها شنغهاي، وإلى الشرق الأوسط وروسيا عبر دبي.

حيث توفر «الإمارات للشحن الجوي» حلولاً متخصصة للتعامل مع شحنات المنتجات سريعة العطب، ما يسهم في وصول السلمون والفواكه التشيلية إلى وجهاتها بنضارة تامة.

وكانت «الإمارات للشحن الجوي»، نقلت خلال عام 2017، ما مجموعه 48 ألف طن من الشحنات من أميركا الجنوبية، وسهلت تواصل الشركات المحلية مع عملائها عبر شبكة خطوطها الواسعة، التي تغطي أكثر من 155 دولة في القارات الست. وتعد «الإمارات للشحن الجوي»، أكبر ناقلة جوية عالمية للشحن.

وتستخدم طاقة الشحن التي توفرها طائرات الأسطول، التي يبلغ عددها حالياً على أكثر من 269 طائرة حديثة، منها 14 طائرة مخصصة للشحن (3 طائرات بوينغ 777F، وطائرة من طراز بوينغ B747F). وقد طورت عدداً من الحلول المتخصصة لخدمة قطاعات محددة، بما في ذلك السيارات ومنتجات الأدوية.

تعليقات

تعليقات