مطار الشارقة يحقق المستوى الثالث في برنامج التقليل من الانبعاثات الكربونية

علي المدفع خلال تسلم شهادة الاعتماد من المصدر

حصل مطار الشارقة على المستوى الثالث من شهادة الاعتماد العالمية في برنامج التقليل من الانبعاثات الكربونية، ليصبح بذلك أول مطار في الإمارات وثالث مطار في الشرق الأوسط يحصل على هذا المستوى.

وتم الإعلان عن الإنجاز خلال اجتماع مجلس المطارات الدولي في ناريتا باليابان، حيث تمت خلاله الإشادة بإنجازات مطار الشارقة وجهوده في مجال الحد من انبعاثات الكربون ضمن إطار برنامج إدارة الانبعاثات الكربونية للمطارات، الذي يمثّل الشهادة الوحيدة المعترف بها فيما يتعلق بإدارة انبعاثات الكربون للمطارات.

وقال علي المدفع، رئيس هيئة مطار الشارقة، إن الاعتماد يوضح مدى التزام المطار بخفض الانبعاثات الكربونية من خلال تبني العديد من المبادرات والبرامج الخضراء، بما يتماشى مع التزام الإمارات بالتنمية المستدامة وخفض الانبعاثات الكربونية والتي تندرج ضمن استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء ورؤية 2021.

وأضاف: «بدأنا بخطة عمل جديدة لتحقيق المستوى الثالث والحصول على شهادة الاعتماد بعد حصول المطار بشكل مباشر على «المستوى الثاني» من اعتماد الانبعاثات الكربونية، وسنركز جهودنا الآن على الوصول إلى المستوى الرابع وهو الحيادية والذي يعتبر مستوى خالياً من الانبعاثات الكربونية، من خلال إعداد الخطط المحكمة بالتعاون مع متخصصين للوصول إلى هذا المستوى خلال فترة زمنية قصيرة».

وبهذا الاعتماد تمت إضافة مطار الشارقة إلى قائمة أهم المطارات في العالم التي حصلت على هذه الشهادة مثل مطار سيدني ومطار برسبين في أستراليا ومطار الملكة علياء في الأردن.

تعليقات

تعليقات