«كيه إي إف إنفرا» و«كاتيرا» تطلقان شركة عالمية لإنشاءات البنى التحتية

تم أمس الإعلان عن دمج شركة «كيه إي إف إنفرا»، المتخصصة في تكنولوجيا التصنيع خارج الموقع، وشركة «كاتيرا»، لتطوير قطاعات الإنشاء والتصميم. وسيوسع هذا الدمج الحضور الجغرافي والقدرات الإنشائية والخبرات للشركتين، حيث تملك الشركة الجديدة طلبيات حالية تزيد قيمتها على 3.7 مليارات دولار. كما تسعى إلى التوسع بأعمالها في الشرق الأوسط.

آفاق جديدة

وقال فيصل كوتكولون، المؤسس ورئيس مجلس إدارة «كيه إي إف إنفرا»: نطمح الآن إلى فتح آفاق جديدة مع فريق عمل متميز يشترك معنا في منهجية التفكير، وخاصة نحو الشرق الأوسط.

حيث أسهم الدعم الحكومي في ازدهار الفرص الاستثمارية، بما يجعل من تلك المنطقة سوقاً واعدة لنمو «كيه إي إف إنفرا». وبالإضافة إلى تلبية الاحتياجات السكنية، سيكون لشركة «كيه إي إف كاتيرا» نشاط فاعل في إنشاء البنى التحتية المهمة، مثل المستشفيات والمدارس.

مشاريع

وقامت شركة «كيه إي إف القابضة» التي تتخذ من دبي مقراً لها بتأسيس «كيه إي إف إنفرا» في عام 2014 لتعمل في مجالات الروبوتات والأتمتة ضمن عمليات التصنيع المتقدمة في الشركة، وذلك بهدف تسليم مشاريع إنشاء عالية الجودة بشكل أسرع وأكثر كفاءة. وتعتبر «كيه إي إف إنفرا» من الشركات البارزة في قطاع الخرسانة مسبقة التصنيع ضمن الأسواق الهندية والشرق الأوسطية.

تعليقات

تعليقات