مؤسسة طيران الإمارات الخيرية تواصل دعم المجتمعات المحلية في أوغندا

أنشأت مؤسسة طيران الإمارات الخيرية، بالمشاركة مع منظمة «التواصل مع أفريقيا OTA» مدرسة في أوغندا. وأقيمت المدرسة، التي تضم ثلاثة أقسام (التمهيدي والابتدائي والثانوي)، في قرية فرت بورتال بمقاطعة كابارول الواقعة في غربي البلاد.

وتستوعب المدرسة حالياً 850 طالباً وطالبة في قسمي الدراسة اليومية والدراسة مع الإقامة. وكان المشروع قد بدأ في 2010 بهدف تقديم الرعاية الصحية الأولية للسكان، وما لبث أن تحول واتسع ليصبح مدرسة كاملة. ومن المنتظر أن ترتفع الطاقة الاستيعابية للمدرسة مع انتهاء أعمال البناء والصيانة الجارية حالياً.

وكانت منظمة «التواصل مع أفريقيا» قد أسست مدرسة بول ديفلين عام 2008، وهي منظمة غير حكومية مقرها قرية فرت بورتال وتهدف إلى تمكين المجتمعات من خلال توفير مشاريع التعليم والرعاية الصحية والتمكين الاقتصادي.

وفي عام 2014، أعلنت مؤسسة طيران الإمارات الخيرية بالتعاون مع منظمة OTA عن إطلاق مشروع لإنشاء مبنى بتكلفة تزيد على 1.5 مليون دولار، تحول فيما بعد إلى مدرسة بول ديفلين. وسوف يعزز بناء جناح جديد البنية التحتية والقدرة الاستيعابية للمدرسة، ما يتيح لها استقبال مزيد من الطلبة وتزويدهم بالتعليم الجيد.

التزام قويوأكد السير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة طيران الإمارات الخيرية، التزام المؤسسة القوي بمساعدة الأطفال المحرومين في جميع أنحاء العالم. وقال: ستسهم المدرسة التي نقوم ببنائها بالاشتراك مع منظمة OTA في تمكين المجتمعات المحلية وتغيير حياة العديدين من الأطفال.

وقد تمكنا من خلال مشاريعنا في أوغندا على مدى السنوات الثماني الماضية من تحقيق أهدافنا كمنظمة، ويرتبط هذا المشروع أيضاً بأهداف الحكومة الأوغندية التي تكمن في محاربة الفقر من خلال زيادة فرص الحصول على التعليم. ومن المتوقع اكتمال إنشاء معسكر مؤسسة طيران الإمارات الخيرية في ديسمبر 2018 قبيل بدء العام الدراسي الجديد في فبراير 2019. وسيشمل المرفق الجديد مساكن للطلبة وملاعب رياضية ومسكناً للموظفين ومكتبة ومختبر كمبيوتر وقاعة لتناول الطعام وغرفاً دراسية.

تعليقات

تعليقات