مركز دبي المالي العالمي يعزّز منظومته للتكنولوجيا المالية

عارف أميري

أبرم مركز دبي المالي العالمي شراكة مع «ستارت أب بوت كامب» في إطار جهوده المتواصلة لدعم تطور منظومة التكنولوجيا المالية واستثمارات رأس المال الجريء المتنامية في المركز، إلى جانب تشجيع ودعم ريادة الأعمال في المنطقة.

وتُعتبر «ستارت أب بوت كامب» أكبر شبكة برامج مسرّعات موجّهة لقطاعات محددة في العالم، حيث تختصّ بتقديم الدعم لشركات التكنولوجيا في مراحلها المبكرة حتى يتسنّى لها تسريع وتيرة تطور ونمو أعمالها.

وذلك من خلال تمكينها من الوصول إلى شبكة دولية من الخبراء والشركاء والمستثمرين المعنيين. ومع وجود أكثر من 1,853 شركة مسجلة نشطة ومنظومة مؤلفة من أكثر 45 شركة تكنولوجيا مالية، بالإضافة إلى العديد من العملاء في هذا القطاع، يُعتبر مركز دبي المالي العالمي اليوم المركز المالي الرائد في المنطقة والوجهة الأبرز فيها لصناعة التكنولوجيا المالية.

وبالإضافة إلى مسرع التكنولوجيا المالية «فينتك هايف في مركز دبي المالي العالمي»، وهو أول برنامج مُسرِّع من نوعه في المنطقة مخصص للشركات الناشئة حديثة التأسيس، تتضمّن منظومة التكنولوجيا المالية في المركز مزايا أخرى فريدة تشمل رخصة اختبار الابتكار ورخصة التكنولوجيا المالية ومساحة عمل تفاعلية وتعاونية، بالإضافة إلى إمكانية الوصول إلى أكبر مجتمع مالي في المنطقة.

برامج

وتنطوي الشراكة على بحث إمكانية تأسيس عدة برامج للشركات الناشئة في مراحلها الأولى ضمن مجالات التكنولوجيا المالية، وتكنولوجيا التأمين، والتكنولوجيا التنظيمية، بالتعاون مع عدد كبير من الشركاء من قطاعات مختلفة إلى جانب قطاع الخدمات المالية. وسيركّز البرنامج على توفير التوجيه والإرشاد الضروريين لدعم الشركات الناشئة المؤهلة خلال فترة إنشائها لدى المُسرِّع.

وذلك في إطار جهود الطرفين الرامية إلى تعزيز البيئة الاستثمارية لرأس المال الجريء في دولة الإمارات والمنطقة عموماً، انطلاقاً من النجاح الذي حققه المركز في هذا المجال. وسيساعد هذا التعاون في تطوير منتجات وخدمات مكمّلة والنهوض بمجال ريادة الأعمال في الإمارات.

وقال عارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: باعتبارها الوجهة الأبرز لصناعة التكنولوجيا المالية بالشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وأحد أبرز 10 مراكز في هذا المجال عالميا، تبقى دبي في طليعة المدن التي تعمل جاهدةً على رسم ملامح هذه الصناعة الواعدة وتمكين الجهود الرامية إلى إرساء أسس بيئة مالية شمولية في مختلف أنحاء المنطقة.

ونواصل التزامنا ببذل الجهود اللازمة لريادة تطوير منظومة تكنولوجيا مالية عالمية المستوى في المنطقة، بجانب توفير منصة متكاملة لرواد الأعمال، والشركات الناشئة، وشركات رأس المال الجريء، لخلق حلول مبتكرة تعود بالفائدة على المنطقة من خلال تعاوننا مع رواد قطاع مسرعات التكنولوجيا مثل «ستارت أب بوت كامب».

تعليقات

تعليقات