دبي الأولى عالمياً في المشاريع الرقمية والثانية على مؤشر مدن الفضاء

احتلت دبي المركز الأول عالمياً في تطبيق مشاريع التقنية التي تستخدم تقنية بلوك تشين، بفضل مبادرة الحكومة من خلال برنامج دبي الذكية الذي أطلق عام 2014 وينفذ على مراحل ويشمل 545 مشروعاً سوف تغير أسلوب الحياة في دبي. وقال موقع كوين تلغراف البريطاني المتخصص في التقنيات الحديثة والعملات الرقمية، إن دبي من أكثر المدن المتقدمة رقمياً وأكثرها ذكاء.

وأشار الموقع إلى أن دبي تشغل قطارات من دون سائق ولديها مجسات آلية وستطبق خدمة التاكسي الطائر، وبها ألواح طاقة شمسية فوق أسطح المنازل، وتوفر خدمة واي فاي في كل مكان. وقال الموقع العالمي إن دبي لديها كل ما تحتاجه لتكون مدينة مستقبلية.

ولا تتوقف دبي عند هذا الحد بل تطبق أكثر الأفكار ابتكاراً للتحول إلى أول مدينة ذكية تعتمد على تقنية بلوك تشين تماماً بحلول 2020. وتنوي إنشاء مساحة رقمية خالية من الورق في القطاعين العام والخاص. وسوف يصبح إنشاء المشاريع أسهل كثيراً لرجال الأعمال. وفي تصنيف آخر احتلت دبي المركز الأول عربياً والثاني عالمياً في فئة الارتباط بالعالم وأداء الاستثمارات الأجنبية المباشرة، على مؤشر المدن الفضائية المستقبلية، الصادر عن مجلة الاستثمارات الأجنبية المباشرة «إف دي آي» التابعة لمؤسسة فايننشال تايمز.

وحصلت دبي على المركز الخامس في الترتيب العام، متقدمة على باريس وشنغهاي ودبلن وسانتياجو وبكين، التي جاءت ضمن المدن العشر الأولى عالمياً على المؤشر، وجاء في المراكز الأربعة الأولى سنغافورة ولندن وبرستويك وبنجالور.

وجاءت أبوظبي في المركز التاسع في فئة الإمكانات الاقتصادية على المؤشر. ويقيس المؤشر جاذبية المدن للاستثمارات الأجنبية المباشرة من شركات تقنية الطيران والفضاء والوظائف المتوفرة بناء على هذه الاستثمارات. وتم جمع بيانات من 54 موقعاً في العالم لتكوين هذا المؤشر بفئاته المختلفة التي تشمل الترتيب العام والإمكانات الاقتصادية والابتكار والجاذبية والارتباط بالعامل وتقليل التكلفة وأداء الاستثمارات.

تعليقات

تعليقات