منصة

«سامسونغ» تسعى إلى تعزيز التمكين الرقمي للشركات الصغيرة بالمنطقة

أظهرت أبحاث سوق الاتصالات المتنقلة في شركة سامسونغ أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تشكل 56٪ من سوق الأعمال الموجهة للأعمال في مجال الاتصالات المتنقلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتواجه هذه الشريحة من الشركات تحديات مشتركة، بما في ذلك صعوبات تبني حلول تكنولوجيا المعلومات المتنقلة وتحديد الأدوات الرقمية التي تحتاجها في عملياتها إضافة إلى ارتفاع تكلفة التطبيقات والحلول في السوق والتعقيدات المتعلقة بإدارة الشريك أو الطرف الثالث ونقص البنية التحتية اللازمة لتشغيل وصيانة هذه الحلول.

وأعلنت شركة سامسونغ للإلكترونيات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أخيرا إطلاق منصة رقمية جديدة كلياً باسم باقة سامسونغ للأعمال، وهي عبارة عن منصة قائمة على السحابة وخاصة بالخدمات الموجهة للأعمال. وتم تطويرها لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال تعزيز قدراتها الرقمية وتقنيات اتصالها.

وستوفر منصة «باقات سامسونغ للأعمال» للشركات المسجلة مجموعة من تطبيقات الأعمال حسب الطلب مثل: تطبيق المسح الإلكتروني وتطبيق القائمة الإلكترونية وتطبيق التقارير الخاصة بمواقع العمل وغيرها، والتي يمكن تخصيصها بحسب المتطلبات وتشغيلها عن بُعد لأجهزة سامسونغ والمنصة الجديدة متاحة للشركات في المنطقة لتنزيلها من موقع سامسونغ.

وأظهرت نتائج مؤشر ريادة الأعمال العالمي أن 70٪ من المجيبين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، المهتمين بإنشاء شركات جديدة، غير قادرين على إتمام سير العملية نتيجة وجود العديد من هذه التحديات.

تعليقات

تعليقات