#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

حزم التحفيز الاقتصادي ترفع ثقة المستهلك

نمو ملموس للإنفاق الاستهلاكي خلال أسبوع العيد

إقبال حاشد على مراكز التسوق في العيد البيان

أكد مديرو شركات عاملة في قطاع التجزئة أن أسبوع عيد الفطر سجل نمواً ملموساً في المبيعات مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وأشاروا إلى أن هذا التحسن يأتي في ظل ارتفاع ثقة المستهلك، وبالتالي نمو الإنفاق الاستهلاكي بفضل القرارات والمبادرات التي يتم إعلانها تباعاً على المستويين المحلي والاتحادي، الهادفة إلى تحفيز النمو الاقتصادي.

وفي تصريحات لـ «البيان الاقتصادي، أكد محمد عبد الرحيم الفهيم، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات باريس غاليري، ومقرها دبي، أن قطاع التجزئة خلال عطلة أيام العيد شهد نمواً ملحوظاً في نسب المبيعات بالتزامن مع ارتفاع أعداد زوار مراكز التسوق المنتشرة في مدن الدولة.

وأوضح الفهيم أن ارتفاع نسب المبيعات يأتي بفضل ارتفاع ثقة المستهلك نتيجة القرارات والمبادرات الاستراتيجية التي أقرتها حكومة الإمارات، بالتزامن مع حزم التحفيز الاقتصادي التي تم إقرارها على المستوى المحلي في دبي، وأشار من جانب آخر إلى أن مكرمة «مئوية زايد» أسهمت في رفع مبيعات قطاع التجزئة وعززت من الإنفاق الاستهلاكي.

وقال الرئيس التنفيذي إن دبي تواصل تعزيز جاذبيتها السياحية والتجارية، وتكتسب أهمية خاصة لقطاع التجزئة، ليس على المستوى المحلي فحسب، بل دولياً كذلك، حيث تعد عاصمة التسوق الفاخر.

وأشارت ماريا الجوخي، مديرة تطوير الأعمال في الدليل الرقمي لعروض التجزئة «أوفراتي دوت كوم»، ومنصة التسوق الإلكتروني «أوبس دوت إم إي» إلى أن العروض والتنزيلات الواسعة أسهمت في تعزيز إقبال المستهلكين على التسوق خلال أسبوع العيد.

مشيراً إلى أن نمو إنفاق المتسوقين يأتي نتيجة التفاؤل الذي أحدثته قرارات التحفيز الاقتصادي في الدولة، التي انعكست إيجاباً على معدلات الثقة الإيجابية، ليس على مستوى مجتمع المال والأعمال، بل لدى المستهلكين أيضاً.

من جانبه قال فيشال مهاجان، مدير دبي أوتليت مول: يشهد دبي أوتليت مول إقبالاً كثيفاً من المتسوقين خلال إجازة عيد الفطر المبارك، خاصة مع تزامنها مع عطلة نهاية الأسبوع. ولإدخال السعادة على قلوب المتسوقين فإننا طرحنا عرض «تسوق واربح»، الذي يتضمن تنزيلات لغاية 90% على بعض المنتجات التي لاقت قبولاً واسعاً لدى المتسوقين على اختلاف رغباتهم.

كما قدمنا خلال الشهر الكريم وفترة العيد عدداً من العروض ومبادرات التوعية في إطار الاحتفالات بعام زايد، ومنها إقامة معرض حول الاستدامة بمشاركة شرطة دبي، حيث تعلّم خلالها المتسوقون كيفية استخدام المنتجات وإعادة تدويرها، وفعالية أخرى للتبرع بالمنتجات القديمة والمستعملة.

كما استقبلنا، أيضاً، عدداً من منتسبي جمعية أصدقاء مرضى السرطان بهدف دمجهم في المجتمع وإدخال السرور عليهم. وتنوعت جنسيات المتسوقين خلال فترة العيد نظراً للمنتجات المتنوعة التي نوفرها بالمركز، الذي تأسس قبل 10 أعوام، وأضحى وجهة رائدة للراغبين في التسوق القيم.

تعليقات

تعليقات