#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

«دبي للخدمات المالية»: نتابع «أبراج»

أعلنت سلطة دبي للخدمات المالية، أنها على متابعة مستمرة لكل الأمور المتعلقة بإجراءات مجموعة أبراج كابيتال للاستثمار المباشر ومقرها دبي. وذكرت السلطة أمس في إفادة لـ«البيان الاقتصادي» عبر البريد الإلكتروني، أنها على اطلاع بتطورات المجموعة التي يوجد لها كيان منظم في مركز دبي المالي العالمي، والأمور ذات الصلة هي موضع اهتمام.

يأتي ذلك في إطار التوجه المستمر لحماية المستثمرين، التي هي من أولويات السلطة التي أكدت أنه لا يمكنها التعليق بأكثر من ذلك على أوضاع الشركات المسجلة في المركز.

وكانت وكالة «رويترز» ذكرت أن هيئة الأوراق المالية والسلع تعمل مع سلطة دبي للخدمات المالية للتأكد مما إذا كان المستثمرون المحليون قد تأثروا بالمشاكل المالية التي تعاني منها «أبراج»، حيث نقلت الوكالة عن عبيد الزعابي، الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع قوله: إن الهيئة تنسق مع سلطة دبي للخدمات المالية للتحقق من تأثر المستثمرين المحليين.

وتواجه «أبراج»، مزاعم من بعض المستثمرين بأنها أساءت استخدام أموالهم، وتنفي الشركة ارتكاب أي ممارسات خاطئة. وقال تقرير «ديلويت»، التي تراجع بيانات «أبراج» بناءً على مطالبات المستثمرين إن إجراءات الشركة تفتقر إلى الحوكمة، حيث استخدمت أموال صندوق الرعاية الصحية بقيمة مليار دولار في سداد أتعاب إدارية وغير ذلك من مصروفات، ولكن لا يوجد دليل على اختلاس وأنها لا تزال مدينة للصندوق بمبلغ 94.6 مليون دولار.

وتم تسليم التقرير الذي عرض على الدائنين الأحد الماضي إلى سلطة دبي للخدمات المالية.

تعليقات

تعليقات