افتتاح المركز الفرنسي للأعمال في «دبي للسيليكون»

محمد الزرعوني خلال افتتاح مركز الأعمال الفرنسي بحضور السفير الفرنسي ـــ من المصدر

افتتح الدكتور محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون، مركز الأعمال الفرنسي الذي أطلقه مجلس الأعمال الفرنسي في دبي والمناطق الشمالية بهدف استقطاب المزيد من الشركات الفرنسية للعمل في الدولة.

حضر حفل الافتتاح الرسمي للمركز، الذي يتخذ من واحة دبي للسيليكون مقراً له، لودوفيك بوي، سفير فرنسا لدى الإمارات، ومجدي عابد، القنصل العام الفرنسي في دبي، وباتريس بوس، كبير المستشارين الاقتصاديين لسفارة فرنسا في الإمارات، وبرونو دي رينيفيل، رئيس مجلس الأعمال الفرنسي، وحسن الهاشمي، نائب رئيس العلاقات الدولية في غرفة دبي، وعدد من مسؤولي سلطة واحة دبي للسيليكون، وممثلي الشركات الفرنسية العاملة في الإمارات.

ويهدف مركز الأعمال إلى تقديم الدعم للشركات الفرنسية الراغبة في إنشاء مقرات لها في دبي من خلال توفير المساحات المكتبية والخدمات الإدارية. ويحظى أعضاء المركز بفرص التواصل مع الشركاء، وحضور 100 حدث متخصص ينظمها المركز سنوياً، إضافة إلى الاستفادة من برنامج مجلس الأعمال الفرنسي للاستشارات التجارية، وعضوية «نادي سينرجي» لرواد الأعمال، الذي يسهّل بناء شراكات بين أفراده ويساعدهم على تحقيق النمو في قطاعات العمل المختلفة.

وقال الدكتور الزرعوني: سلطة واحة دبي للسيليكون من الداعمين الرئيسين لجعل لإمارات ضمن الأفضل عالمياً في مجال ريادة الأعمال، وفي هذا السياق، سوف يعزز تعاوننا مع مجلس الأعمال الفرنسي إمكانات التواصل مع المستثمرين الفرنسيين وجذب شركاء أعمال جدد إلى الواحة، وأضاف: نرحب بانضمام مؤسسة فرنسية جديدة إلى قائمة المؤسسات والشركات لدينا، فهناك أكثر من 75 شركة فرنسية عاملة بواحة دبي للسيليكون. وخلال العام 2016 تجاوز حجم التجارة بين الإمارات وفرنسا 5.6 مليارات دولار، فيما شكلت استثمارات الإمارات في فرنسا 35 % من إجمالي الاستثمارات من المنطقة، ونحن حريصون من موقعنا كمنطقة حرة رائدة على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وخصوصاً في مجالي التكنولوجيا وريادة الأعمال».

بدوره أوضح برونو دي رينيفيل، رئيس مجلس الأعمال الفرنسي في دبي والإمارات الشمالية أن: المركز الفرنسي للأعمال يطمح، إلى جانب دعم الشركات الفرنسية، للإسهام في رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة وتحفيز مجتمع الأعمال الفرنسي في الواحة عبر تسهيل التواصل بين الشركات متعددة الجنسيات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة، وذلك من خلال مجموعة واسعة من الخدمات والفعاليات. ويضم مجلس الأعمال الفرنسي حالياً أكثر من 800 عضو، و450 شركة، حيث قام على مدى أكثر من ثلاثة عقود بتمثيل غرفة التجارة الفرنسية في دبي والمناطق الشمالية.

تعليقات

تعليقات