100 ألف وجبة إفطار في شهر رمضان

موانئ دبي العالمية-الإمارات تحتفي بعام زايد بمبادرات تجسّد قيم العطاء

أطلقت «موانئ دبي العالمية-الإمارات»، في سياق الاحتفالات بشهر رمضان المبارك وعام زايد، سلسلة من المبادرات التي تحتفي بروح العطاء وتُجسّد قيم الثقافة الإماراتية.

ويشمل البرنامج الرمضاني المكون من ثلاث نقاط التبرع للمحتاجين، وزيارة نادي ذخر للمسنين، وتعزيز التواصل مع الموظفين في «موانئ دبي العالمية-الإمارات».

وتقوم موانئ دبي العالمية بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وشركات جافزا بتقديم أكثر من 3300 وجبة إفطار يومياً بما يعادل 100 ألف وجبة خلال رمضان للموظفين والعمال القاطنين في المجمعات السكنية داخل المنطقة الحرة لجبل علي.

ويقوم فريق من المتطوعين بتوزيع المواد الضرورية على الصائمين بعد يوم عمل شاق مثل المرطبات، والتمور والماء عند البوابات.

وقام موظفو شركة موانئ دبي العالمية وعدد من الشركات العاملة في جافزا، في إطار مبادرة «ساهم» التي تُنظّم بالتعاون مع جمعية رؤيتي للأسرة التي تتخذ من دبي مقرا لها وتحظى بدعم من الهلال الأحمر الإماراتي، بالتبرع بأكثر من 200 سلة تحوي كلّ منها على 15 كيلوغراما من المواد الغذائية وغيرها من المستلزمات المعيشية.

وزار عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين في «موانئ دبي العالمية» نادي ذخر للتواصل مع كبار السن ومشاركتهم الإفطار ورسم الابتسامة على وجوههم.

وصُمّمت المبادرات لتعكس القيم الأساسية التي يُجسدها شهر رمضان المبارك ولتتماشى مع رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات والذي تحتفل الدولة هذا العام بالذكرى المئوية لميلاده من خلال عام زايد.

قيم

وقال سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»: «نسعى بشكل متواصل للحفاظ على القيم الاجتماعية والثقافية للإمارات وتعزيزها. إن النجاح الذي حققناه يستند على الدعم الكبير الذي تلقيناه من القيادة والمُجتمع على مرّ الأعوام.

ونفتخر بمواصلة مساعدة وتمكين المجتمع من خلال مبادراتنا المتنوعة والتي تتكامل مع برامج ومشاريع عدد من الجهات الحكومية والخاصة في إطار منظومة تتوافق مع استراتيجية القيادة لترسيخ قيم العطاء ورد الجميل، التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وسارت على نهجها وعززتها قيادتنا الرشيدة».

وأضاف سلطان بن سليم: «وتشكل مبادراتنا هذا العام أهمية خاصة مع احتفاء الدولة بعام زايد الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة(حفظه الله) تكريماً لذكرى قائد استثنائي جسد مبادئ وقيم مثلت الأساس الصلب الذي نهضت عليه دولة الإمارات العربية ونمت لتصبح في مصاف الدول الأكثر عطاء للإنسانية جمعـاء والــدول الأكثـر تقدمــاً فــي كافــة المجـالات».

تعليقات

تعليقات