دبي الخامسة عالمياً بتنافسية المدن البحرية

احتلت دبي المركز الخامس على قائمة أكثر العواصم البحرية تنافسية وجاذبية في العالم، وفقاً لتقرير مدن العالم البحرية لعام 2017، الصادر عن مجموعة «مينون» الاقتصادية للأعمال في أوسلو. وتفوقت دبي على كل من لندن، وهونغ كونغ، وروتردام، وشنغهاي ونيويورك، التي احتلت المراكز من السادس حتى العاشر، على التوالي.

بينما جاءت دبي على القائمة بعد سنغافورة، وأوسلو، وكوبنهاغن وهامبورغ، التي احتلت المراكز من الأول حتى الرابع، على التوالي.

كما احتلت دبي المركز السادس عالمياً على تصنيف «مينون» للمراكز الرئيسية التي تقدم خدمات الموانئ والأعمال اللوجستية في عام 2017. وقد جاءت دبي في هذا التصنيف بعد سنغافورة، روتردام، شنغهاي، هامبورغ، وهونغ كونغ، التي احتلت المراكز من الأول حتى الخامس على التوالي. وذكر تقرير «مينون» أن احتلال دبي للمركز السادس على هذا التصنيف يعزى إلى تقدمها المتواصل في تقديم الخدمات اللوجستية، فضلاً عن بيئتها الصديقة للأعمال التجارية، خاصةً البحرية.

وأوضح التقرير أن دبي تعزز أهميتها كمركز عالمي للخدمات اللوجستية، سواءً التي تتم عن طريق الجو أو البحر. ووصفت «مينون» في تقريرها دبي بأنها تتفوق على نحو خاص حينما يتعلق الأمر بتحقيق الأهداف وفقاً للمؤشرات المحددة مسبقاً.

وذكرت «مينون» أن دبي احتفظت بمكانتها باعتبارها المركز البحري الرئيسي لمنطقة الشرق الأوسط، والهند وإفريقيا في هذا التقرير للعام الثالث على التوالي، أي منذ إصدار عام 2015. وأضافت «مينون» أن دبي استطاعت خلال السنوات الثلاث الأخيرة أن تحتفظ بمكانتها في التقرير أيضاً كواحدة من أهم 10 عواصم بحرية في العالم. وتوقع تقرير «مينون» أن تتنامى أهمية دبي في التجارة البحرية العالمية حتى تصبح سادس أهم مركز بحري على مستوى العالم بحلول عام 2022.

وأضاف التقرير أن دبي تعتبر موقعاً جذاباً لأنشطة الشحن البحري، حيث احتلت المركز الثالث على قائمة المراكز البحرية التي تفضل شركات الشحن البحري العالمية نقل أنشطتها إليها. وأخيراً، احتلت مجموعة الموانئ العاملة في دبي مجتمعة المركز الرابع على مستوى العالم من حيث حجم الأعمال بعد شنغهاي، سنغافورة وهونغ كونغ.

حيث ذكر التقرير أن موانئ دبي مجتمعة قامت بتسليم 25 مليون وحدة مكافئة في عام 2015. وذكر التقرير في هذا الشأن أن دبي تلعب دوراً شديد الأهمية كمركز لتجارة الترانزيت يحظى بموقع استراتيجي بين أوروبا وآسيا. وأضاف التقرير أن دبي لا زالت تخصص استمارات ضخمة لمشروعات البنية التحتية في قطاع النقل، وذلك بغرض تعزيز مكانتها كواحدة من مراكز النقل الرئيسية في العالم.

تعليقات

تعليقات