#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

هوية رقمية لتوفير وصول سهل للمستخدمين في بوابة المقطع

موانئ أبوظبي تدعم التجارة البحرية بخدمة «سلسال»

أطلقت بوابة المقطع، الشركة المملوكة لصالح موانئ أبوظبي، خدمة «سلسال»، والتي توفر ربطاً سلساً وعالي الأمان لأصحاب المصلحة في مجتمع التجارة البحرية، وتجمع الخدمة بين تكنولوجيا بلوك تشين والهويات الرقمية الخاصة بالمستخدمين، حيث باتت موانئ أبوظبي، أول مؤسسة في أبوظبي، تقوم بتطوير تكنولوجيا بلوك تشين.

وستتوفر التكنولوجيا في المرحلة الأولى لشركات مناولة ونقل البضائع وعملائهم، على أن يتم توسيعها لاحقاً لبقية مجتمع التجارة البحرية، باعتبارها أداة مكملة لنظام مجتمع الموانئ من بوابة المقطع. هذا، وقد تم تطوير المشروع داخلياً في مختبر الابتكار الرقمي، التابع لبوابة المقطع حصرياً، وتم اختباره مع مجموعة من عملاء موانئ أبوظبي الاستراتيجيين. وأكد الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي الحرص على تشجيع المؤسسات والأفراد على أخذ زمام المبادرة للمساهمة في تعزيز مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة، وبناء اقتصاد متنوع ومستدام قائم على الابتكار والإبداع. وقال، تفخر موانئ أبوظبي بإطلاق تكنولوجيا بلوك تشين في أبوظبي من خلال خدمة «سلسال»، التي تم تطويرها بالاعتماد على مصادر وقدرات محلية، بهدف توفير خدمات متطورة لكافة المستخدمين.

رقمنة

قالت الدكتورة نورة الظاهري، الرئيس التنفيذي لبوابة المقطع: «تشكل التكنولوجيا محوراً أساسياً لمستقبل قطاع الشحن البحري والتجارة والخدمات اللوجستية، حيث تعتبر تقنية بلوك تشين، خطوة كبيرة لرقمنة التجارة البحرية. ومن خلال خدمة «سلسال»، تمنح موانئ أبوظبي، مجتمع التجارة وصولاً آمناً ومتكاملاً إلى تكنولوجيا بلوك تشين، فضلاً عن توفير التكاليف والوقت والجهد، لمتابعة وتتبع الشحنات بالزمن الفعلي، والحصول على تحديثات فورية».

تعليقات

تعليقات