كأس العالم 2018

«صيف الشارقة» ينطلق في نسخته الأولى 11 يوليو

المهرجان يستهدف تعزيز حضور الشارقة كوجهة مثالية للزوّار والسياح ـــ من المصدر

أعلنت «هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة إطلاق النسخة الأولى من «مهرجان صيف الشارقة» 11 يوليو المقبل لجمع العائلة في مكان واحد مليء بالفعاليات المبهجة ضمن أجواء مميزة من التشويق والمرح، وذلك على مدار شهرين متواصلين.

ويأتي إطلاق المهرجان في إطار جهود الهيئة لتطوير قطاع السياحة وتعزيز حضور الشارقة كوجهة مثالية للزوّار والسياح من جميع أنحاء العالم، تماشياً مع «رؤية الشارقة السياحية 2021» الهادفة إلى زيادة التدفقات السياحية إلى الشارقة لتصل إلى 10 ملايين زائر بحلول عام 2021.

ويتميز المهرجان، الذي تنظمه الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة في الإمارة، بسلسلة من الفعاليات الترفيهية والنشاطات الثقافية المميّزة التي تنشر البهجة والسعادة بهدف تعزيز السياحة المحلية وإبراز مقومات الإمارة الباسمة سياحياً وثقافياً وتنويع الوسائل الترفيهية في فترة الإجازة الصيفية. وإلى جانب الفعاليات الترفيهية، يعد المهرجان المقيمين والزوار بحملات تسويقية جاذبة وعروض ترويجية متنوعة،

وقال خالد جاسم المدفع، رئيس «هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة»: «تكمن أهمية المهرجان في كونه إحدى المبادرات النوعية التي من شأنها الترويج للمقومات السياحية والثقافية والترفيهية في الشارقة وإنعاش الحركة السياحية الداخلية، فضلاً عن تنويع المصادر الترفيهية للإمارة ما يسهم في جذب السياح والزوار من مختلف المناطق في الدولة والعالم. ونسعى من خلال «مهرجان صيف الشارقة»، إلى تعزيز استقطاب الأسواق الخليجية التي تُعد كبرى الأسواق المصدّرة للسياح إلى الإمارة وتضعها ضمن وجهاتها المفضلة لقضاء الإجازة الصيفية».

وأكّد أن تنظيم فعاليات متميزة مثل هذا المهرجان تساهم في ترسيخ مكانة الشارقة كمركز مهم للثقافة والتراث والفنون في المنطقة، مشيراً إلى أن هذا الحدث يلعب دوراً محورياً في استقطاب السياح، حيث يحتضن حزمة من العروض والفعاليات الترفيهية والفنية والثقافية التي تناسب جميع أفراد العائلة وتؤمّن لزوار الإمارة إقامة متميّزة في ربوعها خلال العطلات العائلية.

وأضاف: نحرص من خلال فعالياتنا على إضفاء أجواء المرح والإفادة للأطفال والأسر من مختلف الجنسيات والفئات العمرية خلال إجازتهم الصيفية، حيث يعمل فريق عمل الهيئة على تقديم توليفة مبهرة من الفعاليات والنشاطات التي لا تقتصر على الترفيه فقط، بل تساهم في تعزيز الحملات التسويقية ودعم العروض الترويجية المتنوعة التي تعزز من مكانة الشارقة كوجهة سياحية عائلية متألقة داخل الدولة وخارجها.

ونتطلع قدماً إلى تنظيم مهرجان ناجح بكافة المقاييس، واضعين نصب أعيننا تقديم كل ما يتماشى مع المستوى الريادي الذي وصلت إليه الإمارة على الخارطة السياحية محلياً وإقليمياً ودولياً. وكلنا ثقة بأنّ المهرجان سيمثل محطة هامة ولاعب محوري في استقطاب المزيد من السياح إلى الإمارة الباسمة.

وتنقسم فعاليات المهرجان إلى قسمين؛ فعاليات داخلية تشمل المراكز التجارية وفعاليات خارجية تشمل الشواطئ والوجهات المائية. وتشمل العروض الصيفية المراكز التجارية في الإمارة، الكرنفال، المسرح الاستعراضي، المنشآت لفندقية، الخصومات في المحال التجارية، مدينة الترفيه والألعاب في «إكسبو الشارقة» وركن الأطفال.

تعليقات

تعليقات