استثمار

شركة أميركية تخرج من محادثات شراء حصة في صندوق لـ«أبراج»

ذكرت وكالة بلومبيرغ أن شركة كولوني نورثستار الأميركية، خرجت من محادثات شراء صندوق لإدارة الأصول تابع لمجموعة أبراج كابيتال، وفق ما ذكرته مصادر. ولاتزال شركة سيربراس كابيتال تجري محادثات مع أبراج لشراء حصة في نفس الصندوق.

ونقلت الوكالة عن متحدثة باسم أبراج أن محادثات البيع مستمرة وبلغت مرحلة متقدمة، لكنها لم تحدد شخصية المشتري أو تعلق على خروج كولوني نورثستار. ولم يعلق متحدثون باسم كل من كولوني نورثستار وسيربراس.

من ناحية أخرى، نقلت وكالة رويترز عن مصدرين مطلعين، أن البنوك الدائنة لشركة الاستثمار المباشر أبراج، ومقرها دبي، تسعى للحصول على المشورة من مكتب المحاماة كليفورد تشانس بخصوص إجراءات محتملة قد تتخذها لمنح أبراج مزيداً من الوقت.

وقالت أبراج التي تنفي قيامها بأي ممارسات خاطئة، في بيان بالبريد الإلكتروني لرويترز، إنها تعمل بشكل بناء مع المقرضين لتسوية الالتزامات القائمة. وقالت الشركة: «نعتقد أن هناك موقفاً يتسم بالتعاون تبنته أبراج ومصرفيوها لحل المسائل بطريقة منظمة وإرضاء الأطراف المعنية».

وقال المصدران إن مجموعة من البنوك، من بينها سوسيتيه جنرال والمشرق ونور ودبي التجاري، التي قدمت أموالاً لأبراج بموجب قروض مضمونة، تسعى للحصول على مشورة كليفورد تشانس بشأن إجراءات ربما تتخذها مثل منح أبراج وقتاً للتخارج من أصول.

تعليقات

تعليقات