مطارات دبي تكرّم جهات حكومية محلية للدعم والمساندة القانونية والتشريعية

كرّمت مؤسسة مطارات دبي عدداً من الجهات الحكومية المحلية بالإمارة، تقديراً للدعم والمساندة القانونية والتشريعية التي قدمتها تلك الجهات للمشاريع القانونية الحيوية التي نفذتها إدارة الشؤون القانونية في المؤسسة خلال الفترة الماضية.

وفي احتفال خاص أقيم بهذه المناسبة، قام بول غريفيث الرئيس التنفيذي لمطارات دبي، بتقديم شهادات شكر وتقدير إلى الدكتور لؤي بالهول، المدير العام لدائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي، ومحمد جمعة السويدي، مساعد الأمين العام ممثلاً عن الأمين العام للجنة العليا للتشريعات في إمارة دبي، وسلطان بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي والقاضي عبد القادر موسى، رئيس مركز فض المنازعات الإيجارية، لشكرهم مع فرق عملهم على جهودهم ومساهماتهم الفعالة التي لا تقدر بثمن في نجاح فريق الشؤون القانونية بمطارات دبي في القيام بالمهام المنوطة به وتوفيرهم الدعم اللامحدود للنهوض بهذه الخدمات القانونية الأساسية.

حضر الاحتفالية جمال الحاي، نائب الرئيس في مطارات دبي، ماجد الجوكر، نائب الرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية، مشاري البناي، نائب الرئيس التنفيذي لشؤون الموارد البشرية، ومنى العبدولي، نائب الرئيس للشؤون القانونية، بالإضافة لرؤساء أقسام وموظفي إدارة الشؤون القانونية بالمؤسسة.

من ناحية أخرى، تقوم مطارات دبي بتوزيع أكثر من 60 ألف وجبة رمضانية على المسافرين القادمين إلى دبي بالإضافة إلى موظفي مطار دبي الدولي ومطار دبي ورلد سنترال بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وتتماشى هذه المبادرة خلال الشهر الفضيل مع رؤية القيادة الرشيدة، بإعطاء صورة طيبة عن دولة الإمارات وشيمها الكريمة وعن مضامين ديننا الإسلامي الحنيف، لملايين الزوار القادمين عبر مطارات دبي إلى دولة الإمارات.

وقام بول غريفيث الرئيس التنفيذي لمطارات دبي يرافقه ماجد الجوكر نائب الرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية، ويوجين باري نائب الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية بالمشاركة في توزيع الوجبات على الزوار قبل وقت الإفطار، بالإضافة إلى مشاركة موظفي مطارات دبي إفطارهم في أجواء رمضانية طيبة.

وقام برعاية هذه المبادرة الرمضانية كل من مطارات دبي وبلدية دبي وإينوك وشركة الكوزي.

ويحظى المسافرون والموظفون الصائمون برعاية كبيرة خلال شهر مضان المبارك وستقوم مطارات دبي بتوزيع اكثر من 100 ألف وجبة خلال الشهر الفضيل، ستشمل المسافرين القادمين عبر مطاري دبي الدوليين والعاملين فيهما والمصلين في مسجدي هذين المطارين.

وتقوم مطارات دبي بهذه المبادرة من نحو 16 عاما وهي حريصة كل الحرص على ترسيخ العادات والتقاليد الاجتماعية النبيلة بين أفراد المجتمع المحلي، والحث على التمسك بالقيم الدينية المستمدة من الدين الإسلامي الحنيف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات