«رواد» توسّع التعاون مع المؤسسات الحكومية والخاصة

وجّه سلطان عبدالله بن هده السويدي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية «رواد»، بالعمل لفتح آفاق التعاون مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة بالشكل الذي يراعي المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية في مجتمع الأعمال الصغيرة والمتوسطة ويراعي تطلعات رواد الأعمال وأصحاب الشركات الصغيرة في الخدمات الضرورية لتطوير أعمالهم.

جاء ذلك خلال الاجتماع العاشر لمجلس الإدارة الذي انعقد مساء أمس بحضور رئيس مجلس الإدارة سلطان السويدي وأعضاء المجلس محمد عبدالله وخالد بطي بن عبيد الهاجري وعبدالله مصبح بن أحمد الطنيجي وخليل محمد جمعة المنصوري ورغدة حمد تريم وحمد المحمود مدير المؤسسة.

وأوصى المجلس بمتابعة العمل على تعزيز التعاون مع الجهات التي تم التنسيق معها خلال الأشهر الماضية مثل (وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات والإدارة الحكومية للصناعة والتجارة والحكومة الشعبية لمقاطعة قواندغ) والبرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة وجمعية الشارقة التعاونية والمراكز التجارية التابعة لها التي نصت على تخصيص مساحات إيجارية بأسعار تفضيلية وفترة سماح وإعفاء من بعض الرسوم الخاصة بالجمعية والتفاهم مع مجموعة ماجد الفطيم لتخصيص مساحات إيجارية في مراكز التسوق بأسعار تفضيلية لأعضاء مؤسسة «رواد» من أجل التوصل معهم إلى صيغة تفاهمات تضمن تحقيق أقصى قدر من التعاون المشترك لتحقيق فائدة أكبر لرواد الأعمال وأعضاء المؤسسة، مؤكداً العمل على تفعيل الاتفاقات والتفاهمات التي أبرمتها المؤسسة مع مختلف الجهات.

تدريب

عرض حمد المحمود على المجلس أعمال المؤسسة وبرامجها وأنشطتها المنفذة بناءً على التوجيهات الاستراتيجية التي أقرّها المجلس من خلال عرض كافة التقارير المنجزة من بداية العام الجاري، حيث بلغ عدد ساعات التدريب المنفذة 150 ساعة بمعدل 6 برامج. كما اطلع المجلس على استبيان الرضا العام لموظفي المؤسسة الذي أطلقته المؤسسة بهدف قياس مدى رضائهم على واقع العمل تحقيقاً لمتطلبات السعادة التي تهدف المؤسسة إلى تحقيقها، كما اطلع المجلس على أنشطة وبرامج التواصل الداخلي للمؤسسة، مؤكداً ضرورة المتابعة الدائمة لقياس رضا الموظفين والعمل على تحقيق نتائج أفضل على أن يتم عرض نتائج الاستبيان بشكل سنوي للمجلس.

تعليقات

تعليقات