«خليفة للامتياز» تزيد عدد الفئات المشمولة بالجائزة

أعلن سعيد الفهيم، رئيس اللجنة العليا لجائزة الشيخ خليفة للامتياز، خلال ترأسه للاجتماع الأول للجنة العليا لعام 2018 والمنعقد بانطلاق برنامج جائزة الشيخ خليفة للامتياز، عن زيادة عدد الفئات التي ستشملها الجائزة في دورتها السابعة عشرة 2018-2019، مشيداً بالمسيرة المباركة للجائزة وما أحدثته من أثر فعال بين شركات ومؤسسات القطاع الخاص والحكومي في أبوظبي.

وأشاد بالدعم الذي تتلقاه الجائزة منذ انطلاقها قبل 18 عاماً من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، مشيراً إلى أن الجائزة تتشرف بحمل اسم سموه تاجاً يتلألأ على صدرها منذ انطلاقها في 1999، وكذلك بالمتابعة والدعم الكبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الراعي الرئيس للجائزة وفعالياتها المختلفة.

ونوّه بالتوسّع الإقليمي للجائزة في المنطقة وبالمملكة العربية السعودية ما يؤكد تبوأ الجائزة للمشاركة المحلية والإقليمية السابقة، وأضاف أن هذه الدورة ستشهد كذلك التحول الرقمي الكامل تسهيلاً للتفاعلات المباشرة مع المشاركين من شركات ومؤسسات داخل وخارج الدولة والمستفيدين الآخرين من مقيمين وشركاء استراتيجيين.

وأشار الدكتور محمد راشد الهاملي، عضو اللجنة العليا، إلى ارتقاء البرنامج ليصبح ممثلاً وطنياً رئيساً لأحد أهم الهيئات الدولية ما يؤكد تبوأ البرنامج مكانة مرموقة استحقها. وأكد أن الهدف الأساسي من إطلاق البرنامج رفع القدرات التنافسية لأبوظبي من خلال تعميق فعالية القطاع الخاصة المحلية والاتحادية وتحقيق الاستفادة القصوى من خلال تقارير التعقيب التي تقدمها الجائزة لكل المشاركين.

جهود

وأشار محمد هلال المهيري، مدير عام غرفة أبوظبي عضو اللجنة العليا للجائزة، إلى بداية انطلاقة جائزة المنشآت الصغيرة والمتوسطة من منصة جائزة الشيخ خليفة للامتياز تأكيداً لاهتمامه بالجائزة منذ نشأتها بهذا القطاع الهام وتركيز الجهود واستحداث معايير وبرامج خاصة له تسهم في رعاية الرواد من مواطني الدولة وإعطاء خارطة واضحة للطريق نحو تحقيق أهدافه المرجوة وتقديم الدعم الفني والاستشاري اللازم من خلال المشاركة في البرامج المنبثقة عن جائزة المشاريع الصغيرة والمتوسطة والناشئة.

كما اعلن أيضا عن فئة الابتكار ضمن الفئات المستحدثة هذا العام، وتوسيع نطاق فئات التكريم لتشمل فئات جديدة، وهي فئة إسعاد العاملين في القطاع الخاص وإسعاد المتعاملين مع شركات ومؤسسات القطاع الخاص والتحول الرقمي للشركات وإدارة الابتكار واستشراف المستقبل.

تعليقات

تعليقات