بعد تعرضها لضغوط تنظيمية متزايدة في أوروبا

كبريات شركات الوساطة المالية العالمية تطلب تراخيص عمل في دبي

تتطلع شركات عالمية مرموقة في مجال الوساطة المالية وخدمات الصرافة والأوراق المالية إلى الحصول على تراخيص لمزاولة أنشطتها في دبي، وذلك وفقاً لما نقلته وكالة بلومبيرغ للأنباء أمس في تقرير لها، نقلاً عن مصادر مطلعة. وأفادت المصادر أن عدداً من أكبر الشركات العالمية العاملة في مجال وساطة الأوراق المالية قد تقدم أخيراً بطلبات إلى سلطة دبي للخدمات المالية، وذلك بغية الحصول منها على تراخيص تجيز لها مزاولة أنشطتها وتقديم خدماتها في دبي. ومن أبرز هذه الشركات «سي إم سي ماركتس» و«لندن كابيتال جروب» البريطانيتان و«بيبرستون» الأسترالية، إلى جانب شركتين كبيرتين أخريين على الأقل.

وأكدت المصادر أن هذه الخطوة من جانب كبار شركات الخدمات المالية العالمية تأتي في أعقاب ضغوط تنظيمية متزايدة باتت تخضع لها هذه الشركات أخيراً في أوروبا، وهو ما دفعها إلى البحث بجدية عن وسائل لتنويع تعرضها للسوق الأوروبية. وأضافت المصادر أن مزيداً من التوسع في منطقة الشرق الأوسط يعد اتجاهاً منطقياً في مثل هذه الظروف، ذلك أن المنطقة تضم عدداً من أكثر بلدان العالم اكتظاظاً بالسكان.

إيرادات

وذكر تقرير بلومبيرغ أن الشركات المتخصصة في تداول العملات الأجنبية والعقود مقابل الفروقات تعتمد بصفة أساسية على الأسواق الأوروبية في توليد إيراداتها، إلا أنه من المحتمل أن تشهد هذه الإيرادات انخفاضاً، ولو بصفة مبدئية على الأقل، إذا طبقت هيئة الأوراق المالية والأسواق الأوروبية (ESMA) القيود التي تنظر في فرضها قريباً على الشركات التي تعمل في بلدان من دون حيازة الحقوق القانونية لمزاولة أنشطتها فيها. وأوضح التقرير أن هذه القيود المحتملة كانت هي السبب الأكبر وراء الارتفاع المفاجئ أخيراً في عدد الطلبات المقدمة من كبرى شركات الخدمات المالية للعمل في دبي.

وأكد التقرير أن سلطة دبي للخدمات المالية تتمتع بسمعة قوية، ليس في المنطقة فحسب، وإنما أيضاً على مستوى العالم. وذكر التقرير أن عملية استصدار ترخيص للعمل في سلطة دبي للخدمات المالية تعتبر خاضعة لشروط صارمة إلى حدٍ بعيد. واختتم تقرير بلومبيرغ بالإشارة إلى أن عدداً آخر من كبرى شركات الخدمات المالية حول العالم قد بدأت تمارس أعملها من سلطة دبي للخدمات المالية أخيراً، ومنها «أمانة كابيتال»، «أكسيكورب»، و«اف اكس برو».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات