عمومية موانئ دبي العالمية تعقد اجتماعاً افتراضياً الأول من نوعه في الإمارات

عقدت «موانئ دبي العالمية»، المحفز الرائد للتجارة العالمية، بنهاية الأسبوع الماضي، أول اجتماع عام سنوي افتراضي للجمعية العمومية، في مقرها في جبل علي، في إطار سعيها إلى تبني أحدث التقنيات الرقمية في تفعيل التواصل مع مساهميها، وجميع أصحاب المصلحة.

وقد تمّ ربط المساهمين من جميع أنحاء العالم والمنطقة، عبر الإنترنت، من خلال بث حي مباشر لوقائع الاجتماع السنوي للجمعية العمومية، ترافق مع مؤتمر هاتفي، بهدف تمكينهم من الإدلاء بأصواتهم حول إعادة انتخاب أعضاء مجلس الإدارة، والاطلاع على أداء الشركة، واستراتيجية النمو المستقبلي التي تعتمدها، والمشاركة الفعالة في القرارات التي تحدد مسارها وتوجهها. ويعد هذا أول اجتماع سنوي افتراضي لجمعية عمومية في المنطقة.

وبالمناسبة، قال سلطان أحمد بن سليّم رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»: «إننا نعيش في عالم رقمي، وتتولى دبي، تماشياً مع استراتيجية دبي للتحول لمدينة ذكية، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، قيادة جهود تطوير التقنيات الذكية، وتبني استخدامها، من خلال توفير مجموعة واسعة من الخدمات عبر الوسائط الإلكترونية.

تماشياً مع هذا التوجه، نؤمن بأن التواصل مع المساهمين، خاصة أولئك الذين تمنعهم الظروف من الحضور شخصياً إلى الاجتماع السنوي للجمعية العمومية، هو عامل أساسي لإبقاء قنوات التواصل والحوار معهم مفتوحة، وإطلاعهم على التوجهات الاستراتيجية للمجموعة وأدائها خلال العام الماضي.

وأدى استخدام التقنيات الرقمية في اجتماعنا هذا العام، من تمكين أكبر عدد ممكن من مساهمينا من حضور الاجتماع مباشرة، والاطلاع في الوقت الحقيقي على كيفية نمونا وتطورنا، إلى جانب الإدلاء بأصواتهم بشأن عضوية مجلس الإدارة. إنها طريقة مفيدة للغاية، تتيح لمساهمينا مواكبة كل ما يجري من أحداث في أنحاء شركتنا وشبكتنا العالمية».

وقد تزامن انعقاد الاجتماع السنوي للجمعية العمومية، مع إعلان مجموعة «موانئ دبي العالمية»، عن نمو سنوي بنسبة 7.3 % في أحجام المناولة الإجمالية، عبر محفظة أعمالها العالمية في الربع الأول من عام 2018.

تعليقات

تعليقات