كأس العالم 2018

حمدان بن راشد يشيد بالأداء العام للشركة وزيادة الأصول

57 % زيادة صافي أرباح «دوبال القابضة» في 2017

حمدان بن راشد وأعضاء مجلس الإدارة والمدراء بحضور سعيد الطاير وعبد الله بن كلبان ـــ من المصدر

عقدت شركة دوبال القابضة، الذراع الاستثمارية لحكومة دبي في مجالات السلع والتعدين، والطاقة والكهرباء، والمشاريع الصناعية، اجتماعها السنوي العام الرابع منذ تأسيسها، في مقر ديوان الحاكم، برئاسة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس مجلس إدارة شركة دوبال القابضة.

حضر الاجتماع سعيد الطاير، نائب رئيس مجلس الإدارة، وأعضاء مجلس الإدارة والمدراء، وممثلو المساهمين من مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، ومدققو الحسابات لدى الشركة.

وأشاد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بالأداء العام لدوبال القابضة، مشيراً إلى أنها حققت صافي أرباح جيدة بزيادة قدرها 57% على نتائج 2016، بينما ارتفعت قيمة الأصول الصافية بمعدل 2% بنهاية العام.

واطّلع سموه خلال الاجتماع على تقرير حول أداء شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وهي تكتل صناعي في قطاع الألمنيوم تملك دوبال القابضة 50% من أصوله. وشمل التقرير النتائج البارزة التي تحققت خلال 2017، إضافة إلى تقدم العمل في مشروع مصفاة الألومينا في الطويلة، ومنجم البوكسيت والمصفاة في غينيا.

كما اطلع سموه على الاستثمارات بقطاع الطاقة والكهرباء حيث تعمل الإمارات العالمية للألمنيوم مع المساهمين على إنشاء وحدة توربينات غازية بدورة مركّبة بطاقة 600 ميغاوات لرفع كفاءة الطاقة في مرافقها في جبل علي.

وتدرس دوبال القابضة فرصة الانضمام إلى ائتلاف شركات يسعى إلى تطوير منشأة لتحويل النفايات في دبي إلى طاقة لصالح بلدية دبي. ويتوقع أن تساهم المنشأة عند اكتمالها في معالجة ما لا يقل عن 1.82 مليون طن من النفايات سنوياً، وتوليد حوالي 185 ميغاوات من الطاقة الكهربائية.

ومن المقرر أن يكتمل المرفق في الربع الأخير من 2020، وهو يهدف إلى تعزيز مسيرة الاقتصاد الأخضر في دبي والمساهمة الفعالة بها. كذلك اطّلع على مشاريع الطاقة والمشاريع الصناعية في داخل وخارج الدولة .

ومن جهته، قال سعيد الطاير، نائب رئيس مجلس الإدارة: جاء تحقيق هذه المستويات من الأرباح ترجمة لتوجيهات قيادتنا الرشيدة في تعزيز مكانة الإمارات على خارطة الاقتصاد العالمي. وشهد عام 2017 المزيد من النجاحات لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، حيث حققت نتائج مالية جيدة.

وزاد متوسط سعر الطن المتري خلال السنة بواقع 16.7% ليصل إلى 2,093 دولار مقارنة بـ1,793 دولار خلال 2016، وارتفع صافي ايرادات عام 2017 بنسبة 59% نتيجة لارتفاع بورصة لندن للمعادن وارتفاع مستويات الإنتاج.

وأضاف: لدوبال القابضة دور أساسي في دعم وتنويع الاقتصاد الوطني والمساهمة في مستقبل مشرق في الدولة عموماً وإمارة دبي بصفة خاصة، حيث تبحث التعاون مع جهات موثوقة وذات سمعة طيبة من خلال مذكرات تفاهم تهدف إلى تأسيس مشاريع مشتركة تتعلق باستثمارات عالمية في صناعات الألمنيوم التحويلية، بما يتماشى مع استراتيجية دبي الصناعية 2030.

ويتوقع أن تبلغ قيمة هذه المشاريع المشتركة ما يقارب مليار دولار. وأوضح أن هذا التوجه ينسجم مع التركيز الأساسي لشركة دوبال القابضة، والمتمثل في أن تكون في طليعة استثمارات دبي في مجال الطاقة والتعدين والتكرير والسلع والمشاريع الصناعية الأخرى«.

وأوضح عبدالناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة دوبال القابضة، أن استثمارات الشركة في الصناعات التحويلية، وتحديداً مشروعها في ولاية بارا بالبرازيل، تبدو واعدة جداً خاصة بعد المستجدات الأخيرة في سوق المحيط الأطلسي.

كما أن منشأة سينواي لإنتاج فحم الكوك النفطي الكلسي في الصين، والتي تملك دوبال القابضة حصة 20% من أسهمها، تدرس حالياً مسألة طرحها في السوق المالية بعرض أولي يهدف إلى الحصول على دعم إضافي يمكنها من توسعة عملياتها وطاقتها الإنتاجية.

النحاس والزنك

وقّعت دوبال القابضة مؤخرا مذكرة تفاهم مع شركة سيشوان ديفيلوبمنت القابضة الصينية بغرض إقامة مشروع مشترك في مجال التعدين يتعلق بشكل أساسي بمعدني النحاس والزنك. وتقدر قيمة المشروع بأكثر من ملياري دولار. وتدعم هذه الخطوة الاستراتيجية سياسة التعاون بين الإمارات والصين، كما تساهم في مبادرة الحكومة الصينية المبتكرة،»حزام واحد، طريق واحد».

تعليقات

تعليقات