تفقّد الأعمال الإنشائية في مبنى مطار أبوظبي الجديد

ذياب بن محمد بن زايد: أبوظبي تواصل تعزيز مكانتها

صورة

قام سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة النقل، بزيارة تفقدية للاطلاع على تطورات الأعمال الإنشائية لمشروع مبنى مطار أبوظبي الدولي الجديد.

كان في استقبال سموه أبو بكر صديق الخوري، رئيس مجلس إدارة شركة مطارات أبوظبي، والشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة، ورافقه الدكتور أحمد مبارك المزروعي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وجاسم بوعتابه الزعابي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، والدكتور فهد مطر النيادي، المدير العام للأمانة العامة للمجلس التنفيذي، والدكتور محمد راشد الهاملي، المدير العام لمكتب أبوظبي التنفيذي، والعميد محمد معيوف الكتبي، المدير العام للدفاع المدني، وعدد من المسؤولين.

مركز

وأكد سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان أن إمارة أبوظبي، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والمتابعة الدائمة لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، ماضية في تعزيز مكانتها لتكون مركزاً اقتصادياً وسياحياً وفق أعلى المعايير العالمية، إذ يمثّل مشروع مبنى المطار الجديد مفهوماً جديداً من التطور والنمو والانفتاح على العالم، كما يرسّخ مكانة أبوظبي بوصفها رائدة للتطور غير المسبوق في قطاع النقل المتطور والمستدام.

وقال سموّه: يترجم مشروع مبنى المطار الدولي الجديد المكانة الكبيرة التي تتبوأها إمارة أبوظبي على الصعيدين الإقليمي والعالمي، فقد أصبحت الإمارة اليوم مركزاً ثقافياً عالمياً وملتقى لمختلف الشعوب والجنسيات من كل أنحاء العالم، علاوة على أنها باتت المكان الأفضل لاستضافة أبرز المؤتمرات والمعارض والأحداث العالمية، وكل ذلك يتطلب بنية تحتية متطورة وقطاع نقل متواكباً مع النهضة الشاملة التي تشهدها أبوظبي في المجالات كافة. وثمن سموه جهود كل القائمين على المشروع، مؤكداً أن الكوادر الإماراتية باتت محل فخر واعتزاز لما تقدمه في سبيل الارتقاء ورفع سمعة الدولة عالياً.

تحضيرات

واستمع سموه إلى شرح عن التقدم في أعمال الإنشاء والتحضيرات الجاري الإعداد لها للمرحلة المقبلة من المشروع، وزار المنطقة المركزية داخل مبنى المطار الجديد، إذ وقف على الأجهزة الخاصة بإتمام إجراءات السفر والجوازات التي يتم تركيبها حالياً، واطلع على أحدث النظم التقنية التي سيتم توظيفها لضمان الارتقاء بتجربة المسافر.

كما تفقد السوق الحرة، واطلع على تصاميمها، وكذلك فندق المطار، ومن ثم توجه إلى منطقة مناولة الأمتعة للاطلاع على نظام نقل الأمتعة الذي تم الانتهاء من تركيبه ودخل حالياً مرحلة التجريب والفحص، حيث يعتبر نظام مناولة الأمتعة في مبنى المطار الجديد أحد أكثر الأنظمة تطوراً على مستوى العالم، حيث يمتد بطول 28 كم، وبقدرة مناولة 19.2 ألف حقيبة في الساعة.

«الممر 4»

كما تفقد سموه الممر رقم 4، وهو أحد الممرات الأربعة في مبنى المطار الجديد الذي يمثل «المدينة»، في حين تمثل الممرات الثلاثة الأخرى كلاً من الصحراء والواحة والبحر لتمثل مجموعةً بيئة أبوظبي. وشهد سموه التصميم النهائي للممر، مطلعاً على الخدمات والمرافق التي يقدمها للمسافرين، كما اطلع سموه على بيئة العمل في المشروع وسير تقدمها، تحضيراً للمرحلة التجريبية المقبلة لكامل مرافق وخدمات المشروع.

تعليقات

تعليقات