احتلت المركز 13 عالمياً في جاهزية الأتمتة

الإمارات الأولى إقليمياً في التحول الاقتصادي

احتلت الإمارات المركز الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والـ 13 عالمياً على مؤشر برتلسمان ستيفتونج أو «بي تي آي» للتحول الاقتصادي لعام 2018.

ومؤسسة برتلسمان ستيفتونج الألمانية من أعرق المؤسسات البحثية في ألمانيا وعلى مستوى العالم، وتنشر كل عام المؤشر الذي يغطي 129 دولة من دول العالم، ويقيس مدى نجاح كل دولة من هذه الدولة في التحول إلى اقتصاد السوق.

وحصلت الإمارات في المؤشر على 8.14 نقاط من 10 نقاط، واحتلت التشيك المركز الأول برصيد 9.64 نقاط، فيما تقاسمت استونيا وتايوان المركز الثاني، وجاءت سلوفينيا في المركز الرابع، وليتوانيا الخامس. واحتلت سنغافورة وكوريا الجنوبية ولاتفيا وبولندا وسلوفاكيا وتشيلي وكوستاريكا المراكز من السادس حتى الثاني عشر. وتفوقت الإمارات في المؤشر على ماليزيا والصين والهند وروسيا والبرازيل.

وأوضح المؤشر أن الإمارات استطاعت أن تجتاز أزمة انخفاض أسعار النفط بأقل الأضرار الممكنة، وأنها نجحت في خضم هذه الأزمة أن تحتفظ بزخم نموها الاقتصادي، إذ بلغ ناتجها المحلي الإجمالي 3% في عام 2016، ثم 3.4% في 2017.

وأكد المؤشر أن دولة الإمارات لم تنجح في التعامل مع هذه الظروف الاقتصادية المتغيرة فحسب، وإنما تمكنت أيضاً من منح دفعة قوية لسياسات التنوع والتحرر الاقتصادي بفضل مجموعة من القرارات الاستثمارية الرشيدة التي اتخذتها الدولة خلال السنوات الأخيرة. وأضاف المؤشر أن هذه القرارات آتت ثمارها المرجوة، فبات اقتصاد الإمارات هو الأكثر تنوعاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

تعليقات

تعليقات