كأس العالم 2018

مطارات دبي تنظم مؤتمر «المرونة المؤسسية»

أكد بول غريفيث، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي، أهمية «المرونة المؤسسية» في ضمان نجاح المؤسسات وتحقيق أهدافها، مشيراً إلى أن المؤسسات خاصة الكبرى منها مثل المطارات، لن تستطيع المنافسة إذا لم تكن على جهوزية تامة للتعامل مع المخاطر والتحديات التي تفرضها طبيعة العمل في قطاع الطيران.

وقال غريفيث: مطارات دبي قدمت نموذجاً رائعاً عن مدى قدرتها على التعامل مع المخاطر بفضل رؤيتها الواضحة وخططها الاستراتيجية ذات الصلة، والخبرات الطويلة لموظفيها. وأضاف: سنفتتح بشكل رسمي في الفترة المقبلة أكبر مركز للعمليات في العالم لمتابعة مسار وتحركات أكثر من 135 ألف مسافر و1150 رحلة يومياً عبر مطارات دبي.

جاء ذلك في كلمة له خلال افتتاحه مؤتمر «المرونة المؤسسية»، الذي نظمته مطارات دبي في نادي الضباط في شرطة دبي، بالتعاون مع المعهد البريطاني لاستمرارية الأعمال والمرونة المؤسسية.

حضر المؤتمر اللواء محمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، واللواء طيار أحمد بن ثاني، مساعد القائد العام لشؤون المنافذ في شرطة دبي، وماجد الجوكر، نائب الرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية في مطارات دبي، والعميد علي عتيق، مدير الإدارة العامة لأمن المطارات في شرطة دبي، والعميد طلال الشنقيطي، مساعد المدير العام لشؤون المنافذ الجوية، في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبين وبطي قرواش، نائب الرئيس التنفيذي للأمن والسلامة في مطارات دبي.

من جانبه، أعرب الدكتور مروان إبراهيم، مدير إدارة المخاطر واستمرارية الأعمال بمطارات دبي، عن شعوره بالفخر لاختياره شخصية العام في مجال المرونة المؤسسية على مستوى الشرق الأوسط.

تعليقات

تعليقات