بهدف زيادة أعداد الرحلات حتى 2021

تشكيل لجنة للسياحة البحرية في دبي

وقّعت إدارة السياحة البحرية، التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي «دبي للسياحة» اتفاقية جديدة لتشكيل «لجنة دبي للسياحة البحرية»، بهدف تكثيف الجهود لترسيخ مكانة دبي في هذا القطاع بالمنطقة، وتحقيق الهدف المتمثل في استقبال مليون زائر عبر الرحلات البحرية بحلول الموسم 2020 - 2021.

جرى توقيع الاتفاقية في جناح دبي بمعرض سوق السفر العربي. وتتكوّن اللجنة من ممثّلين عن كل من دبي للسياحة، وموانئ دبي العالمية، وطيران الإمارات، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، وجمارك دبي. وتوضّح بنود الاتفاقية، المهام الموكلة لكافة الأطراف الموقعة عليها، وتؤكّد ضرورة العمل معاً للتمكّن من زيادة أعداد الزوار.

وقال حمد بن مجرن، نائب رئيس أول علاقات الشركاء في مؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: «تحظى دبي بمكانة متميزة في السياحة البحرية، ولم يكن هذا ليتحقق لولا التعاون والتنسيق المستمرين مع شركائنا في القطاعين العام والخاص.

وتشكّل الاتفاقية نقطة انطلاق جديدة، تدفع القطاع إلى المزيد من التقدم والتطور، ولاسيما في ظل تنسيق الجهود والتعاون الوثيق بين جميع الجهات المسؤولة والمعنية بالقطاع، وذلك بما يضمن لمشغلي السفن السياحية الحصول على الدعم الكامل لخططهم التي تضمن لدبي أن تكون على قائمة برامجهم السياحية.

وتنص الاتفاقية كذلك على أن يقوم أعضاء لجنة دبي للسياحة البحرية بإطلاق حملات ترويجية عالمية بمجهود مشترك، لرفع وعي الجمهور المستهدف من مختلف دول العالم من عشاق الرحلات البحرية بما تمتلكه دبي من مقوّمات وإمكانيات هائلة تؤهّلها لأن تكون رائدة في هذا المجال، بالإضافة إلى تأسيس وإطلاق برامج تحفيزية لمشغلي الرحلات البحرية، لا تقتصر على زيادة أعداد السفن المتوجهة إلى دبي فحسب، بل وأيضاً زيادة الفترة الزمنية للعمليات التشغيلية للخطوط الملاحية في دبي سنوياً.

وقال تيري أنتينوري، النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات الرئيس التنفيذي للدائرة التجارية: «يسرنا أن نكون جزءاً من هذه المبادرة ونتطلع إلى التعاون مع إدارة السياحة البحرية لترسيخ مكانة دبي كوجهة سياحة بحرية رائدة.

وتربط طيران الإمارات العالم بدبي ضمن شبكة خطوط تغطي أكثر من 150 وجهة. ونحن نحرص على مواصلة توفير إمكانيات رائدة على متن طائراتنا الحديثة لضمان الحفاظ على المزايا التنافسية لدبي».

تعليقات

تعليقات