«دافزا» تطلق دليل صناعات الحلال باللغة الإسبانية

أطلقت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي «دافزا» دليل «دبي بوابة عالمية لصناعات الحلال: دليلك خطوة بخطوة» الأول من نوعه على مستوى العالم باللغة الإسبانية ضمن مبادراتها الرسمية في استراتيجية دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي 2017-2021.

وشهد حفل الإطلاق سالم راشد العويس قنصل عام الدولة ورامون سينمارتين أمين عام شركة «بروديكا» الإسبانية التابعة لوزارة الزراعة في حكومة إقليم «كاتالونيا»، وبحضور ممثلي سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي والمستثمرين في صناعات الحلال بأوروبا.

ويعد إصدار دافزا من أهم الإصدارات المعنية في قطاع الحلال وهو مدعوم من قبل «مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي» بالتعاون مع الشريك المعرفي «دينار ستاندارد» حيث قامت القنصلية العامة لدولة الإمارات العربية المتحدة في برشلونة بترجمة الدليل إلى اللغة الإسبانية الذي يهدف إلى زيادة وعي المستثمرين الإسبانيين بالفرص التي يولدها قطاع الحلال إقليمياً وعالمياً إضافة إلى التعرف على منظومة الحلال في دولة الإمارات لتغطي جوانب الشهادة والاعتماد، علامة الإمارات للحلال، وحلول تأسيس الأعمال.

ويشهد قطاع الحلال نمواً متسارعاً في أوروبا وعالمياً في ظل وجود أكثر من 1.7 مليار مستهلك، أي ما يعادل ربع سكان العالم، والذي من المتوقع أن يصل إلى 2.2 مليار مستهلك بحلول العام 2030. كما تمثل الصناعات الحلال حوالي 16% من إجمالي الاستهلاك العالمي للأغذية والمشروبات، وهو ما يساهم بحوالي 40 مليار يورو إلى الاقتصاد الأوروبي.

وقالت آمنة راشد لوتاه، مساعد مدير عام دافزا لقطاع المالية والعمليات التجارية وعلاقات المتعاملين والمشرف على وحدة الابتكار والمستقبل في «دافزا»: «جاء إطلاق الدليل بعدد من اللغات بهدف الوصول إلى أكبر عدد من المستثمرين في أهم الأسواق العالمية التي يشهد فيها قطاع الحلال أعلى نسب النمو، بما يُسهم في تحقيق أهداف»دافزا«الرامية إلى دعم التنويع الاقتصادي في الدولة من خلال جذب استثمارات جديدة إلى دبي.

ويُعد قطاع الأغذية والمشروبات من بين الأسرع نمواً في المنطقة، خاصة في مجال الصناعات الحلال، ولذلك فإن الدليل يلعب دوراً هاماً في تعريف المستثمرين الأجانب بالفرصة الاستثمارية المجزية الذي يوفرها هذا القطاع في دبي، وبالتالي تشجيعهم على دخول السوق ونقل استثماراتهم إليه».

ويستعرض الدليل الإجراءات والمعايير والخدمات التي تقدمها الهيئات والمراكز الحكومية، مبرزاً المنظومة السلسة التي صاغتها دولة الإمارات ودبي لتعزيز تجربة المستثمرين الأجانب من تأسيس الأعمال وحتى اعتمادات وشهادة الحلال، ومتناولاً قصص نجاح لأربع شركات رائدة في قطاع الحلال اتخذت من «دافزا» موطناً لأعمالها شركة هيرشي للأغذية، شركة «ناتورا بيسيه»، مختبرات أبوت، وشركة المستلزمات الأسبانية «سبانيش كيت».

ومن جانبه أبرز سالم راشد العويس قنصل عام الدولة في برشلونة أهمية التواجد النشط للمؤسسات الإماراتية في هذه الفعاليات الدولية الهامة بهدف تنشيط حركة جذب الاستثمارات الأجنبية للدولة، مثمناً الدور البارز الذي تقوم به «دافزا» في دعم مبادرة «دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي» وقطاع الصناعات الغذائية الحلال.

وأضاف أن إقليم «كاتالونيا» الإسباني يضم أحد أهم التجمعات الأوروبية في قطاع الصناعات الغذائية والذي بلغت قيمته بنهاية 2017 أكثر من 10 مليارات يورو ويمثل نحو 18% من إجمالي ناتج الدخل المحلي للإقليم، مما يجعل من الإمارات فرصة واعدة لشركات هذا القطاع الهام بالاقتصاد الأسباني لتطوير أعمالها والتوسع في المنطقة.

تعليقات

تعليقات