«كلاتونز»: استقرار أسعار إيجارات العقارات السكنية

شهد سوق العقارات السكنية في دبي حالة من الاستقرار خلال الربع الأول من عام 2018. ويمثل ذلك أول ربع سنوي ثابت بالنسبة للإيجارات في الإمارة منذ أكثر من عامين. وذلك طبقاً لتقرير شركة كلاتونز حول توقعات سوق العقارات في إمارة دبي لفترة ربيع 2018.

وقال موراي سترانغ ـ رئيس شركة كلاتونز في دبي: «نتوقع أن نرى العقارات المنجزة حديثاً والمبنية بغرض التأجير تستحوذ على اهتمام المستأجرين، فيما ستسجل الوحدات القديمة، وتلك التي ربما تكون متهالكة تراجعات أكبر من حيث القيمة الإيجارية. وسوف يؤدي هذا التوجه نحو الجودة إلى خلق سوق بمستويين متفاوتين للغاية.

وعلى مستوى سوق البيع، شهدت الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2018 تراجع متوسط قيمة العقارات السكنية في مختلف أنحاء دبي، حيث انخفضت الأسعار بنسبة 2.5٪. ورغم ذلك، نرى أن المناطق ذات الأسعار المعقولة مثل المدينة العالمية، أو ديسكفري جاردنز تبرز كأكثر المناطق استقراراً في مواجهة التقلبات المستمرة للسوق.

وقال فيصل دوراني رئيس قسم الأبحاث بشركة كلاتونز: تشير توقعاتنا إلى استمرار تزايد معدلات الطلب على العقارات من الفئة أقل 800 درهم للقدم المربعة. وتشير الأرقام إلى أن نحو أكثر من ثلث الوحدات (134 ألف وحدة) المتوقع تسليمها بحلول نهاية عام 2020، تقع ضمن الفئة السعرية أقل من 800 درهم للقدم المربعة، وهو ما يشير إلى أن سوق العقارات في المدينة يتجه نحو توفير عدد أكبر من الوحدات ذات الأسعار المنخفضة في المستقبل.

مكاتب العمل

شأنها شأن سوق العقارات الإيجارية، شهدت إيجارات المكاتب في المناطق الثانوية استقراراً خلال الربع الأول في دبي، باستثناء مناطق سجلت تراجعاً في الحد الأعلى تراوح بين 5 - 20 درهماً للقدم المربعة. وقالت باولا والش رئيس خدمات المؤسسات الدولية لدى شركة كلاتونز: «لا تزال مستويات النشاط مستمرة، وتتمثل في محاولات الشركات مواصلة توسعاتها، وشركات أخرى تتجه إلى الدمج بين عملياتها، في الوقت الذي يشهد السوق خروج لاعبين منه، بينما تسعى أخرى إلى مراجعة القيم الإيجارية الحالية. ويشكل هذا العمق في الأنشطة سمة لسوق اعتيادي لا يشهد ارتفاعاً ولا انخفاضاً في القيم الإيجارية بشكل متسارع، كما أنه مؤشر على سلامة السوق ونضجه».

تعليقات

تعليقات