كأس العالم 2018

السياحة المصرية تسعى إلى زيادة حصتها

تترأس الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة المصرية وفداً من القطاع السياحي الحكومي والخاص للمشاركة في فعاليات سوق السفر العربي (الملتقى 2018)، للتأكيد على التوقعات الإيجابية لقطاع السياحة المصري، وتسليط الضوء على عزم البلاد على استعراض مقومات الجذب السياحي بها كدولة متنوعة وحيوية وآمنة، ومن المقرر أن تلتقي الدكتورة رانيا المشاط كبار منظمي الرحلات السياحية ووكلاء السفر وشركات الطيران بهدف زيادة حصتها السوقية من القطاع.

وقالت الوزيرة: «تسعى مصر لأن تظهر للعالم مقوماتها كوجهة سياحية لا مثيل لها، انطلاقاً من الأداء القوي الذي سجله القطاع السياحي خلال 2017، سواء من حيث أعداد الزائرين أو الإيرادات».

وتستهدف الدكتورة المشاط تسليط الضوء على الجهود التي تبذلها مصر لبناء شراكات مع وكالات السفر في دول مجلس التعاون الخليجي وتأكيد التزام الدولة بضمان وجهة آمنة وممتعة للسائحين.

وتشكل السياحة العربية نحو 30٪ من إجمالي السائحين إلى مصر مع حصة الأسد من دول مجلس التعاون الخليجي، ووفقاً لوزيرة السياحة فإن التوقعات المستقبلية للقطاع تبدو إيجابية، انطلاقاً من النمو الملفت في أعداد السياح خلال الربع الأول من هذا العام.

وأضافت الدكتورة المشاط: «لطالما تمتعت مصر بروابط قوية وطويلة الأمد مع الأشقاء العرب، ونحن نستهدف تعزيز هذه العلاقة التاريخية». وأردفت: «اتخذت مصر وما زالت الخطوات اللازمة لتصبح مقصداً يتمتع فيه الزوار بالأمن وبحيث يمكن للشركات العمل بكل ثقة.

يبدو المستقبل أكثر إيجابية وسنعمل بكل جهد لتحقيق التزامنا بترسيخ أساس متين وقوى يضمن مستقبلاً مستداماً للسياحة المصرية». وستحظى هيئة تنشيط السياحة المصرية بحضور كبير خلال فعاليات سوق السفر العربي.

تعليقات

تعليقات